Monastère de Dadivank, Arménie © Wikimedia commons - VartanM

ناغورنو كاراباخ: قلق بشأن الكنائس والأديرة الأرمنيّة

الرئيس الأذربيجاني يضمن حماية الأماكن الدينيّة والوصول إليها

Share this Entry

في ناغورنو كاراباخ، تنتشر مخاوف تتعلّق بمصير الكنائس والأديرة الأرمنية الموجودة في المناطق التي يجب أن تكون تحت مراقبة أذربيجان، إثر الاتّفاقيّة التي وُقِّعَت بين أرمينيا وأذربيجان لوضع حدّ للصراع المسلّح الأخير.

وهذا القلق، كما أشارت إليه وكالة فيدس الفاتيكانيّة ونقلته لنا الزميلة مارينا دروجينينا من القسم الفرنسيّ في زينيت، ازداد عندما أظهر الكرسي الرسولي الأرمني في “إشميادزين” أعمال التخريب والتدنيس التي ارتُكِبَت في كاتدرائية “شوشي” في مدينة ناغورنو كاراباخ (التي تخضع لسيطرة الجيش الأذربيجاني).

من ناحيته، طلب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الحفاظ على “الحياة الكنسيّة الطبيعيّة واحترام أماكن العبادة”، وذلك ضمن اتصال هاتفيّ مع نظيره الأذربيجاني الذي ضمن الحماية والوصول الحرّ إلى جميع الكنائس والأديرة في ناغورنو كاراباخ.

في السياق عينه، ونزولاً عند رغبة السكّان المحليّين، دشّن العسكريّون الروس (الذين أُرسِلوا للحفاظ على السلام في المنطقة) مركز مراقبة قرب دير “داديفانك”، ويمكن للزيارات إلى الدير أن تحصل بالتعاون معهم.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير