Visite à Benoît XVI, 28 nov. 2020 © Vatican Media

بندكتس السادس عشر بارك الكرادلة الجدد

احترام واستمراريّة

Share this Entry

كما جرت العادة، ذهب البابا فرنسيس والكرادلة الجدد الموجودين في روما لإلقاء التحيّة على البابا المتقاعد بندكتس السادس عشر، وذلك بعد كونسيستوار البارحة السبت 28 تشرين الثاني 2020، كما كتبت الزميلة أنيتا بوردان من القسم الفرنسيّ في زينيت. وقد تلا بندكتس كلمة صغيرة على مسامعهم ومنحهم البركة.

تجدر الإشارة هنا إلى أنّ البابا بندكتس السادس عشر كان موجوداً شخصياً سنة 2014 في بازيليك القديس بطرس لأجل الكونسيستوار. ولاحقاً، أصرّ البابا فرنسيس على الحضور إلى مقرّ إقامته وإلقاء التحيّة عليه مع الكرادلة الجدد.

Visite à Benoît XVI, 28 nov. 2020 © Vatican Media

Visite à Benoît XVI, 28 nov. 2020 © Vatican Media

وكتب موقع “راديو فاتيكان”: “هذا التقليد هو إشارة على الاحترام والاستمراريّة في حياة الكنيسة. فالعديد من الكرادلة الذين عيّنهم البابا فرنسيس منذ بداية حبريّته قد رُسِموا أساقفة على يد بندكتس السادس عشر”.

وفي هذا السياق، أعلن مدير دار الصحافة ماتيو بروني البارحة أنّه “مع انتهاء الاحتفال بالكونسيستوار العام الاعتياديّ بعد الظهر، زار الأب الأقدس والكرادلة الأحد عشر الموجودون في روما البابا المتقاعد بندكتس السادس عشر في كنيسة دير Mater Ecclesiae “.

وأشار إلى الجوّ الذي دارت فيه الزيارة قائلاً: “في جوّ من الحنان، تمّ تقديم الكرادلة فرديّاً للبابا المتقاعد الذي عبّر بدوره عن فرحته لزيارتهم. وبعد تلاوة “السلام عليك أيّتها الملكة” منحهم بندكتس بركته، وانتهت الزيارة بعد الخامسة بقليل”.

Visite à Benoît XVI, 28 nov. 2020 © Vatican Media

Visite à Benoît XVI, 28 nov. 2020 © Vatican Media

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير