Livre De Mgr Fabene © Vatican News

البابا يوقّع مقدمة كتاب حول دور العلمانيين

سيمفونيّة المواهب للمونسنيور فابيني

Share this Entry

وقّع البابا فرنسيس مقدّمة لكتاب لنائب أمين سرّ سينودس الأساقفة، المونسنيور فابيو فابيني، حول رسالة العلمانيين في الكنيسة. وقد خاطب شعب الله الذي “يسير في التاريخ” من خلال إعادة التأكيد على قيمة وأهميّة تراث المجمع الفاتيكاني الثاني، وفقًا للموقع الإيطاليّ Formiche.net في 5 كانون الأوّل 2020.

حمل الكتاب عنوان “سيمفونيّة المواهب. حضور مجدَّد للعلمانيين في الكنيسة” وهو متمحور حول الضرورة الملحّة لمشاركة العلمانيين في الحياة الكنسيّة بالإضافة إلى ضرورة التنوّع وتكامل الدعوات والخدمات في الكنيسة.

شدّد المونسنيور فابيني أنّ “إعادة اكتشاف الذاكرة لا يتمثّل في انتاج نماذج قديمة، غير مفهومة في عصرنا، حيث يوجد حنين لماضٍ أعيد طرحه بدون روح نقدي، على الأقلّ في بعض القطاعات. يجب أن نفسح المجال للإبداع، إنما هذا الأخير يخاطر بفقدان جذوره إذا لم يكن مرتبطًا بفعل العقل وإرث التاريخ المثمر.

ومن بين الأدوات التي سيتمّ استخدامها، شجّع نائب أمين السرّ على جعل حسّ الإيمان ملموسًا وعاملاً. وفسّر بأنّ الأساقفة لا يزالون مكلَّفين بمهمة إيجاد التوليف والتنسيق والتناغم بين الكهنوت العام والكهنوت الخاص عبر المواهب الممنوحة للجميع.

وكتب المونسنيور فابيني أنّه في ظلّ هذه الظروف “سنتمكّن من المضي قدمًا نحو كنيسة مشاركة، قادرة على تقدير ثراء التنوّع من خلال قبول مساهمة المؤمنين العلمانيين بامتنان، بما في ذلك الشباب والنسوة، والحياة المكرَّسة وحياة الجماعات والحركات”. وأضاف أنه بهذه الطريقة، يمكننا تجنّب الإكليروسيّة التي استثنت العديد من الأشخاص من عملية صنع القرار وإضفاء الطابع الإكليروسيّ على العلمانيين، التي أقصتهم، عوض إطلاقهم نحو التزام تبشيريّ في العالم.

وفي الختام، شجّع المونسنيور فابيني على تقدير المواهب من خلال الإشارة إلى “المسار الذي يجب اتباعه بالتزام ومسؤولية، بهدف تجديد وتعزيز الديناميكيّة التبشيريّة في الكنيسة”.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من .الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير