St. Michael and Gudula Cathedral

WIKIMEDIA COMMONS

أجراس الكنائس في بلجيكا تقرع ظهر يوم الميلاد

كعلامة على التضامن مع الفقراء وبثّ الأمل

Share this Entry

ستدقّ أجراس الكنائس يوم الجمعة 25 كانون الأوّل عند الساعة الثانية عشرة ظهرًا في بلجيكا كعلامة تعزية ورجاء لمناسبة عيد الميلاد! هذا ما صدر عن أساقفة بلجيكا في بيان لهم، يوم الاثنين 21 كانون الأوّل 2020.

وأتى في بيان الأساقفة: “في هذا الزمن المبارك من عيد الميلاد، يطلب أساقفة بلجيكا من الرعايا أن يقرعوا الأجراس في كلّ كنائس البلاد، ظهر يوم عيد الميلاد”.

وتعني هذه اللّفتة: “إنها علامة تعزية ورجاء لكلّ من أُصيبوا بفيروس كورونا وأقاربهم. ولتشجيع كلّ من يحاربون فيروس كورونا، بالأخصّ من يقدّمون الرعاية. وهي دليل على التضامن بين يعضنا البعض”.

بالنسبة إلى أساقفة بلجيكا: “يتردّد صدى الميلاد في زمن الوباء: الله قريب منّا بإنسانيّته، أتى يسوع ليتشارك حالتنا البشريّة، ويخرجنا الروح من الخوف وعدم الأمان ويحثّنا على أن نكون متضامنين مع أفقر الفقراء”.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من .الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير