Dimanche De La Miséricorde 2021, Capture @ Vatican Media

اشعروا بإنكم مرحومون لتكونوا رحومين

حقائق تكون فيها الرحمة ملموسة

Share this Entry

اشعروا بإنكم “مرحومون” لتكونوا “رحومين”: هكذا لخّص البابا فرنسيس رسالته إلى الأشخاص الحاضرين في القداس يوم أحد الرحمة الإلهيّة، في كنيسة الروح القدس في ساسيا، قبيل الصلاة المريميّة إفرحي يا ملكة السماء، في 11 نيسان 2021.

لا يخشى البابا فرنسيس هذه العبارة التعبيرية “الرحمة”، التي استخدمها أيضًا الأسقف الراحل ألبير ماري دو مونليون وهو مؤلّف كتاب تحت عنوان “في قلب الرحمة”.

Dimanche de la Miséricorde 2021, capture @ Vatican Media

ثمّ حيّى البابا من يتابعون الحدث عبر الانترنت من خلال وسائل الإعلام، وقال أيضًا: “أنا أوجّه تحيّة خاصّة، للأشخاص الحاضرين هنا في كنيسة الروح القدس في ساسيا، مزار الرحمة الإلهيّة: مؤمنين وطاقم تمريض وسجناء ومعوّقين ولاجئين ومهاجرين، وراهبات الرحمة الإلهيّة، ومتطوّعي الحماية المدنية”.

هذا وحيّى البابا تفاني هؤلاء الأشخاص في أعمال الرحمة، وقال: “أنتم تمثّلون بعض الحقائق التي فيها تكون الرحمة ملموسة، وتعبّر عن القرب والخدمة والاهتمام بالأشخاص الذين يواجهون الصعوبات. أنا أتمنّى أن تشعروا دائمًا بإنكم مرحومون حتى ترحموا أنتم بدوركم الآخرين.

وختم البابا: “لنطلب هذه النعمة بشفاعة مريم العذراء، أم الرحمة”.

Selfie, Dimanche de la Miséricorde 2021, capture @ Vatican Media

وقد حيّى أيضًا الأشخاص الحاضرين بدءًا بالمرضى أو ذوي الاحتياجات الخاصة.

تجدر الإشارة إلى أنّ المسيح طلب تكريس يوم الأحد الثاني من زمن الفصح للقديسة فوستين، في 22 شباط 1931: “هذا الأحد هو أحد الرحمة”.

وقد أسّس البابا القديس يوحنا بولس الثاني في 30 نيسان 2000، يوم إعلان قداسة القديسة فوستين، في روما، بهذه الكلمات: “من الآن فصاعدًا، سيُطلَق على الأحد الثاني من عيد الفصح، في جميع أنحاء العالم، أحد الرحمة الإلهيّة”.

Dimanche de la Miséricorde 2021, capture @ Vatican Media

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من .الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير