Xu Guangqi @ Civiltà Cattolica

لومبادري يشيد بأهمّ كاثوليكي صينيّ خدم شعبه وبلده

في حديثه مع لاتشيفيلتا كاتوليكا

Share this Entry

في بداية القرن السابع عشر، كان شو غوانغ تشي، أهم كاثوليكي صيني في التاريخ، صديق ماتيو ريتشي، باحث وعالم كبير ومسؤول رفيع في بلاط إمبراطور الصين، الذي كان أيضًا مؤيدًا قويًا لهذا الأخير. مدافع شجاع عن المبشرين اليسوعيين والمسيحية.

بمناسبة نشر مختارات غنيّة من كتاباته، مترجمة إلى اللغة الإيطالية، تساءل الأب فيديريكو لومباردي، في لا تشيفيلتا كاتوليكا في 3 نيسان 2021، عن الأسباب الأساسية لإيمان هذا العلمانيّ، خادم الله. وقال: “ما الذي جذبه إلى المسيحية؟ هل هو حب روحي من النظرة الأولى أم هيبة العلم الغربي؟”

ومن المسلم به أنه في المرة الأولى التي يلتقي فيها ماتيو ريتشي، هذا المفكر المعروف بفضوله الكبير والمصدوم بخريطة المرسل الإيطالي، “التي تسلّط الضوء على الثقافة الصينية، على حد قوله.

أثار سلوك المبشرين إعجاب شو غوانغ تشي، وهو نفسه معروف بـ “صرامته الأخلاقية”. بعد ذلك، سيسعى للحصول على إجابات من صديقه ريتشي “على أسئلة تعذبه”، ولا سيما أسئلة “الموت والحكم بعد الموت”.

تدرب شو منذ شبابه “على الروح الكونفوشيوسية لخدمة الصالح العام” وما لبث أن اعتبر أنّ العقيدة الجديدة التي اقترحها اليسوعيون قادرة على “تعزيز المبادئ الكونفوشيوسية وتصحيح العقائد البوذية”. هذه هي الطريقة التي سيدافع بها عن وجود ريتشي في بكين: “لدينا رجل حقيقي، مثقف وعظيم، جاء إلى المحكمة ليقدر فضيلتنا ويحميها. هل يمكن أن يكون هناك كنز في العالم أغلى منه؟”

وحلّل الأب لومباردي: “اقتنع الباحث الصيني “بأنّ صرامة التفكير الرياضي وتعلّم العلوم الغربية” سيخدمان “تطوير العلوم والتقنيات اللازمة لخير الناس” أثناء التثقيف “في الانضباط والنقد الذاتي”. بالنسبة إلى شو، بعيدًا عن الانحراف عن الهدف التبشيري، فإن “دراسة العلوم من خلال عملية عقلانية صارمة” هي “بمثابة مقدمة للدين والأخلاق، لأنها تظهر مصداقية السادة الجدد”.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من .الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير