Audience Générale Du 14 Mars 2021, Capture Vatican Media

أهميّة الصلاة في العائلات المسيحية

البابا فرنسيس في حديثه أثناء المقابلة العامة مع الحجّاج الناطقين باللغة الفرنسية

Share this Entry

حيّى البابا فرنسيس اليوم أثناء المقابلة العامة مع المؤمنين، الأربعاء 14 نيسان 2021، الحجاج الناطقين باللغة الفرنسية وذكر بشكل خاص العائلات المسيحية باعتبارها مدارس صلاة.

ودعا قائلاً: “أيها الإخوة والأخوات، لنسأل الربّ أن يسكب روحه القدوس على العائلات المسيحية حتى تصبح كنائس بيتية حيث يترعرع الأولاد من خلال الصلاة على شهادة حياة حقيقية مشبعة بالإيمان والرجاء والمحبة”.

وقال البابا قبل أن يُترجَم حديثه إلى اللغة الفرنسيّة: “ليبارككم الرب!”

وكان قبل قليل، تحدّث في تعليمه عن الكنيسة باعتبارها مدرسة صلاة: “أن نصلّي وأن نعلّم الصلاة هما أمران أساسيان في الكنيسة”. وقد قدّم البابا القديسين على أنهم يدعمون العالم “من خلال أسلحة الصلاة وليس أسلحة المال والسلطة”.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من .الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير