Congrès eucharistique international de Budapest @ iec2020.hu/fr

المؤتمر القربانيّ في بودابست: سجود عالميّ في 5 حزيران

والبابا سيترأس قدّاس الختام في 12 أيلول

Share this Entry

استعداداً للمؤتمر القرباني الدولي الثاني والخمسين الذي سيجري في بودابست (هنغاريا) بين 5 و12 أيلول 2021، سيتمّ تنظيم سجود عالميّ يوم السبت 5 حزيران 2021، كما أشار إليه بيان صدر عن منظّمي المؤتمر. إنّها ساعة “سجود وصلوات تُتلى على نوايا بعضنا البعض في العالم أجمع”.

ويمكن أن نقرأ في دعوة للصلاة مُوقّعة مِن الكاردينال بيتر إردو (كبير أساقفة هنغاريا): “في الوضع الصحّي الحالي، حيث يستحيل أن نجتمع في كنائسنا، يمكننا أن نشارك أيضاً من منازلنا بصلواتنا الشخصيّة”، كما كتبت الزميلة مارينا دروجينينا من القسم الفرنسي في زينيت.

كما وتمنّى الكاردينال أن يكون هذا السجود العالميّ “المرحلة التالية لتحضيرات المؤتمر كي نختبر مجدّداً حبّ الله الذي يُجدّدنا”.

في السياق عينه، يُشير البيان إلى أنّ 495 موقعاً انضمّ إلى مبادرة السجود العالميّة، فيما موقع المؤتمر عبر الإنترنت يدعو إلى الإبداع خلال التنظيم لهذا السجود: “يمكن الصلاة أمام القربان بصمت، بتأمّل، بطريقة تقليديّة، بالترنيم، بالتمجيد، مع الشباب، العائلات والمُسنّين. يمكن أيضاً دعوة الموسيقيّين، مجموعات الصلاة، جماعات الورديّة، جمعيّات أخرى، مدارس وأيّ شخص يودّ تمضية ساعة مع ربّ الأكوان”.

من ناحية أخرى، تمّ نشر برنامج المؤتمر القرباني على الموقع الإلكتروني للمؤتمر، مع الإشارة: إلى أنّ البابا فرنسيس سيترأس قدّاس الختام في 12 أيلول 2021، وأنّ التجمّع ستسبقه ندوة لاهوتيّة بين 2 و4 أيلول في إسترغوم، وأنّ الكاردينال لويس رافائيل ساكو سيكون من بين المشاركين الذين أُعلِن عنهم.

كلّ يوم مِن المؤتمر سيكون يحمل عنواناً ومُكرّساً لموضوع مُعيَّن: يوم الفرح، يوم الطّيبة، يوم السلام، يوم الصّبر، يوم الرّجاء، يوم الإيمان، يوم الإخلاص، يوم الحبّ. أمّا يوم 9 أيلول أي يوم الرّجاء، فسيتمّ الاحتفال بالقداديس بـ11 لغة في كنائس متعدّدة من بودابست. وفي اليوم عينه، سيُحتَفَل بالليتورجيا بالطقس البيزنطي في بازيليك القدّيس إتيان بين الرابعة بعد الظهر والسادسة مساء.

أمّا مساء الجمعة 10 أيلول، فستُقام سهرة للشباب عند السابعة، مع العِلم أنّ مهرجان العائلات سيجري في 11 أيلول، أي يوم الإخلاص، على أن ينتهي بقدّاس يحتفل به الكاردينال بيتر إردو ويختتمه بتطواف بالشموع.

لن ننسى أن نذكر أنّ فنّانين سيُشاركون في المؤتمر، منهم كَورس موسكو البطريركي، أوركسترا Gipsy التي تتألّف من 100 عضو، فرقة Csik، وكورس القديس إفرام.

نُذكِّر أنّ المؤتمر القرباني الثاني والخمسين وجب أن ينعقد في أيلول 2020، إلّا أنّه تأجّل بسبب وباء فيروس كورونا.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة لدى المحاكم

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير