تبرّع الآن

البابا: في كلّ مرة نرى فيها شخصًا يتألّم يجب أن نصلّي من أجله

أثناء المقابلة العامة مع المؤمنين يوم أمس الأربعاء 21 آب 2019

“في كلّ مرة نرى فيها شخصًا يتألّم، علينا أن نصلّي” هذا ما أكّده البابا فرنسيس متوجّهًا إلى الحجاج الناطقين باللغة الإيطالية أثناء المقابلة العامة مع المؤمنين يوم الأربعاء 21 آب 2019 في قاعة بولس السادس.

أشار إلى سليليا مانفيللوتي، فتاة شابة متوحّدة تبلغ 10 أعوام أتت من نابولي لمقابلته مع أمها وأعمامها بحسب ما أشارت الصحيفة الفاتيكانية لوسيرفاتوري رومانو باللغة الإيطالية أمس الأربعاء. وبينما كان البابا يعطي تعليمه، قامت سليليا التي كانت تجلس في الصف الأمامي في القطاع المخصص للمرضى وذوي الاحتياجات الخاصة، وركضت مسرعة لتصعد السلالم وبقيت بالقرب من البابا. وقال البابا: “الله يخاطبنا من خلال الأطفال” داعيًا معاونيه إلى عدم منع سليليا أو إعادتها إلى مكانها.

وفسّر في ختام المقابلة العامة: “لقد رأينا جميعنا فتاة جميلة – إنها جميلة لأنها جميلة، وهي فقيرة، ضحية مرض وهي لا تعلم ما تفعل. أنا أطلب منكم أمرًا، إنما ليجب كل واحد منكم في قلبه: هل صلّيت من أجلها عندما رأيتها؟ هل طلبت من الرب أن يشفيها ويحفظها؟ هل صلّيت من أجل عائلتها وأهلها؟”

في كلّ مرة نجد شخصًا يتألّم، علينا أن نصلّي من أجله. لتساعدنا هذه الحالة التي رأيناها اليوم أن نطرح هذا السؤال على أنفسنا: هل أصلّي لكلّ شخص أراه يتألّم؟”

ولم يتوانَ البابا عن منح البركة لسليليا وتشجيع أمها على عدم التأثّر بالأسئلة الكثيرة التي تُطرح على كلّ شخص يعاني ابنه من إعاقة.

وأما للشبيبة والمرضى والمتزوّجين الجدد فدعاهم البابا إلى “الذهاب لملاقاة يسوع المسيح مع الإصغاء إلى الإنجيل والقيام بالأعمال الحسنة. ثم دعاهم إلى اتباع مثال القديس بيوس الخامس الذي احتفلت الكنيسة بذكراه يوم أمس. ليرافق الروح القدس مسيرتكم”.

About ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم

Share this Entry

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير