اقتبل اللاعب البرازيلي ديفيد لويز، البالغ من العمر 28 سنة سر العماد يوم الخميس الفائت في بركة زميله ماكسويل قائلاً: "يا له من فرح عظيم أن يعيش الإنسان معك يا رب! أنا أشكرك لأنك أحببتني الى هذا الحد وتهتمّ بي! أضع حياتي بين يديك وأنا خادمك! ستكون دائمًا في مركز قراراتي! أحبك يا إلهي! آمين".

هذه كانت كلمات لويز المدافع اللاعب البرازيلي في منتخب سان جرمان التي نشرها على إنستاغرام بالإضافة الى بعض الصور التي تصف الحدث بحسب ما نقل موقع corriere.it.