#WeAreN logo - David Hepworth - Flickr - CC BY

أين العالم من اضطهادات داعش العشوائية؟

مؤتمر في مقر الأمم المتحدة حول الحرية الدينية

Share this Entry

ضمن إطار المؤتمر الذي عُقد في نيويورك في مقرّ منظمة الأمم المتحدة طالب المشاركون بحماية الحريات الدينية في العالم وبخاصة في الشرق الأوسط مع كل ما تشهده المنطقة من اضطهادات وقمع للحريات الدينية. وكان قد تمحور المؤتمر حول عنوان “الدفاع عن الحرية الدينية وكل الحقوق الإنسانية. وقف أعمال العنف ضد المسيحيين وباقي المؤمنين”.

ركّز أندرسون الرئيس التنفيذي لنايتس أوف كولومبوس على الدور الأساسي الذي تضطلع به الأمم المتحدة في ضمان مستقبل المنطقة وبالأخص كل من يتعذّبون ويُختطفون ويُقتَلون بسبب معتقداتهم الدينية. وكانت قد أتت مداخلة أندرسون ضمن نقاشات توزّعت على ثلاث حلقات حوار تمحورت حول ثلاثة مواضيع: حماية ضحايا الاضطهادات وتعزيز الحرية الدينية في العالم؛ روايات الضحايا والشهود بشأن ما تعرّض له المسيحيون وأتباع باقي الأقليات من قبل تنظيم الدولة الإسلامية في سوارق وجماعة بوكو حرام في نيجيريا؛ ليتطرّقوا في الموضوع الثالث حول المعاناة والتعديات الجنسية التي تعرّضت لها الفتيات والنساء اليزيديات والمسيحيات في الشرق الأوسط.

ثم أتت مداخلة أوزا المراقب الدائم للكرسي الرسولي لدى الأمم المتحدة ليشير إلى الخطاب الذي ألقاه البابا فرنسيس في خلال زيارته لمقرّ الأمم المتحدة في نيويورك عندما تطرّق إلى الأوضاع الصعبة التي يعيشها المسيحيون وأتباع الأقليات العرقية والثقافية في الشرق الأوسط وأفريقيا الشمالية وبلدان أفريقيا الأخرى. أعاد التأكيد المراقب الدائم على ضرورة هزّ الضمائر والتحرّك بأسرع وقت ممكن من أجل توفير الحماية للناس الأبرياء الذي يذهبون ضحية الاضطهاد العشوائي.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من .الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير