Zenit

البابا يقترح صلاة تُتلى قبل قراءة الكتاب المقدس…

ويذكّرنا بأننا لسنا لوحدنا بوجود الروح القدس

Share this Entry

في الأحد الأوّل من شهر أيار، تكلّم البابا فرنسيس عن هدية يسوع التي أرسلها لنا، ألا وهي الروح القدس، مذكّراً المؤمنين بأننا لسنا لوحدنا بما أنّ الروح القدس يرافقنا دائماً.

وبحسب ما كتبته الزميلة كاثلين ناب، اقتبس البابا إنجيل القديس يوحنا الفصل 14، مشيراً إلى أنّ مهمّة الروح القدس في قلوبنا ثنائيّة، وتقضي بالتعليم والتذكير قائلاً: “إنّ الروح يذكّرنا بتعاليم يسوع في الظروف المختلفة من الحياة، بهدف التمكّن من تطبيقها. وهذا تحديداً ما يحصل في الكنيسة التي يقودها نور الروح القدس وقوّته، لتزوّد كلّ شخص بهبة الخلاص أي بحبّ الرب ورحمته.

من ناحية أخرى، ذكّر البابا بالتوصية التي أتت على لسانه في مناسبات عديدة، والتي تقضي بقراءة الإنجيل كلّ يوم، مقترحاً تلاوة صلاة صغيرة قبل قراءة أيّ مقطع: “اطلبوا من الروح القدس التالي: اجعلني أفهم وأتذكّر كلمات يسوع تلك”. ثمّ أكّد الحبر الأعظم للمؤمنين أننا لسنا لوحدنا قائلاً: “يسوع قريب جداً منّا، وهو بيننا وداخلنا. إنّ وجوده الجديد في التاريخ يحصل عبر هبة الروح القدس الذي يمكننا من خلاله أن نحدّد علاقة معه لعيش حياتنا، هو المصلوب والقائم من بين الأموات. لسنا لوحدنا! والعلامة حول وجود الروح القدس هي السلام الذي أعطاه يسوع لتلاميذه. إنّ سلام يسوع ينبع من التغلّب على الخطيئة وعلى الغرور الذي يمنعنا من أن نحبّ بعضنا البعض كإخوة. إنها هبة من الله وإشارة على وجوده. فكلّ تلميذ مدعوّ ليتبع المسيح حاملاً صليبه، يتلقّى في داخله سلام المصلوب القائم من بين الأموات، متأكّداً من انتصاره، ومنتظراً مجيئه الثاني”.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير