كيف تتّصلون بالبابا فرنسيس؟

كلّ الوسائل في متناول الجميع

Share this Entry

هل تساءلتم يوماً كيف يمكن لأيّ شخص أن يتّصل بالبابا فرنسيس؟ إنّه من أهمّ القادة في العالم، لذا فالمهمّة ليست سهلة!

بحسب مقال نشره موقع romereports.com الإلكتروني، إنّ الطريقة التقليدية تقضي بإرسال طلب رسمي إلى مقرّ إقامته في مغلّف عبر رسالة بريدية إلى الفاتيكان، ممّا يتطلّب توجيه الرسالة إلى “قداسة البابا فرنسيس” على العنوان التالي: Segretería di Stato, Palazzo Apostolico Vaticano, 00120, Città del Vaticano

أمّا بالنسبة إلى من لا يرغبون في إرسال مغلّف إلى روما، فيمكنهم أن يتّصلوا بالسفارة البابويّة في بلدهم لتسهيل الاتصال بالفاتيكان، فيما يكمن الخيار الأخير في موقع تويتر. إلّا أنّ هذا الخيار قد لا تكون نتيجته مؤكّدة، إذ من الممكن أن يجيب أحد من يتولّون مراقبة الحساب، وبهذا من يدري إن كانت الرسالة قد وصلت إلى الحبر الأعظم؟

من ناحية أخرى، إن كنتم في روما، ثمة طريقتان متاحتان لرؤية البابا فرنسيس بنفسه كلّ أسبوع، وذلك ضمن المقابلة العامّة التي يُجريها كلّ أربعاء، أو خلال تلاوته التبشير الملائكي كلّ يوم أحد من نافذته. ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ رؤية الاب الأقدس يوم الأحد لا تكون قريبة جداً. وبالعودة إلى المشاركة في المقابلة العامّة، عليكم إجراء حجز عبر الإنترنت، كما وعليكم أن تصلوا إلى روما باكراً في يوم الحدث لتتمكّنوا من الاقتراب بقدر الإمكان من الحواجز، حيث يترجّل البابا من سيّارة الباباموبيلي. نذكر هنا أنّ العديد من الحجّاج يحاولون مخاطبته على الرغم من صعوبة سماعه لما يقولونه، إلّا أنّ البعض ينجحون في لفت انتباهه.

في كلّ الأحوال، حاولوا أن تعطوه رقم هاتفكم، واسألوا أولئك الراهبات من إسبانيا اللواتي اتّصل بهنّ الحبر الأعظم شخصياً في آخر يوم من سنة 2013 عن النتيجة. عندما لم يجب أحد على الهاتف، ترك لهنّ رسالة: “ماذا الذي يمكن أن تكون الراهبات يفعلنه إلى درجة عدم التمكّن من الإجابة؟ أنا البابا فرنسيس، وأرغب في أن أعايدكنّ مع نهاية السنة. سأرى إن أمكنني معاودة الاتصال بكنّ. فليبارككنّ الرب”.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير