Jubilee of Mercy - Holy door

PHOTO.VA

حجّ مخصص للفقراء في ختام سنة يوبيل الرحمة!

لطالما كان الفقراء والمهمّشين موضوع حديث البابا…

Share this Entry

سيحظى الآلاف من الفقراء والمهمّشين من كل دول أوروبا بفرصة العمر في شهر تشرين الثاني المقبل: إنها فرصة للاحتفال بيوبيل سنة الرحمة مع البابا فرنسيس.

وبحسب بيان أصدرته يوم الاثنين منظمة The Fratello وهي مجموعة فرنسية تساعد في تنظيم الحدث، سيشارك ما يقارب 6 آلاف شخص في الحج إلى روما من 11 تشرين الثاني إلى 13 منه. وذكر البيان: “إنّ هذا الوقت من الحج وفرصة لقاء البابا سيدفع أكثر الأشخاص إبعادًا في مجتمعاتنا ليكتشفوا أنّ مكانهم هو في قلب الله والكنيسة”.

إنّ منظمة Fratello هي مخصصة لتنظيم الحفلات مع ومن أجل “الأشخاص الذين يعيشون حالة استبعاد” بحسب ما ذكر الموقع وأوردت الخبر وكالة الأنباء الكاثوليكية. وهي تتعاون مع الكثير من المؤسسات الأخرى التي تتعب كل جهدها من أجل جعل هذا الحدث ممكن للأشخاص المهمّشين.

سيبدأ الحدث صباح يوم الجمعة 11 تشرين الثاني وسيضمّ تعليم البابا فرنسيس وجولات في المدينة، سهرة صلاة وفي الختام قداس مع البابا يوم الأحد 13 تشرين الثاني. تجدر الإشارة إلى أنّ موضوع الاهتمام بالفقراء والمهمّشين لطالما كان موضوع حديث البابا فرنسيس في خلال حبريته فمثلاً في آذار 2015، قام البابا بدعوة 150 مشرّدًا إلى كابيلا سيستين لتناول العشاء في متاحف الفاتيكان. وقال لهم: “هذا بيت الجميع وبيتكم. إنّ الأبواب هي مفتوحة دائمًا على مصراعيها من أجلكم”.

وفي وقت لاحق في شهر كانون الثاني 2016، دعا الحبر الأعظم ألفي فقير ومشرّد ولاجىء ومجموعة من المساجين إلى حضور السيرك الذي نُظِّم خصيصًا من أجلهم. فضلاً عن ذلك، شهدت هذه الأيام الثلاث الأخيرة مبادرات عديدة مخصصة للفقراء في الفاتيكان ضمّت مكانًا للنوم للمشرّدين وتسهيلات حيث فيها يمكنهم أن يستحمّوا ويتلقّوا العلاجات الطبية.

سيكون الحدث الذي سيحصل في روما في شهر تشرين الثاني الأخير في يوبيل سنة الرحمة الذي بدأ في 8 كانون الأول 2015 وسينتهي في 20 تشرين الثاني 2016 يوم عيد المسيح الملك.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من .الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير