The Sanctuary of Our Lady of Lourdes

WIKIMEDIA COMMONS

فتاة تزور لورد وتشفى من صمّها

شهادة من UNITALSI

Share this Entry

استطاعت فتاة إيطالية الجنسية تبلغ 6 سنوات أن تتخلّص من جهازها السمعي بطريقة لا يمكن تفسيرها ابتداءً من 11 أيار الفائت أثناء حجّها إلى لورد بحسب ما أشار الإتحاد الوطني الإيطالي لنقل المرضى إلى لورد وإلى الأديرة العالمية UNITALSI. في الواقع، لقد قرّرت الفتاة أن تأتي إلى لورد في اللحظة الأخيرة وترافق والدتها وجدّتها وأخاها الصغير وكانت مصابة وقتئذٍ بالصمّ وتعجز كليًا عن السماع بأذنيها وعليها أن تضع السمّاعتين باستمرار بحسب ما أفاد موقع زينيت القسم الفرنسي.

إنما يوم الأربعاء الفائت، قامت بنزع هاتين السماعتين بحسب ما أفاد جيوزيبيه سيكوندي، رئيس القسم الثانوي في UNITALSI في جنوب غرب ميلانو والمسؤول عن الحج. ويخبر: “كانت نحو الساعة الثامنة والنصف عندما كنّا نلعب مع الفتاة إلى أن قلتُ لها بإنه لا يمكنني أن أتابع اللعب معها لأنه لديّ التزام آخر. قامت وذهبت نحو والدتها ونزعت السمّاعتين اللتين من دونهما كانت تُتّهَم دائمًا بالصمّ. وعندما سألتها أمّها أن تضعهما من جديد، أجابت: “أنا أسمع جيدًا، لا حاجة لي إليها بعد الآن”.

حينئذٍ قامت الأم بمرافقة ابنتها إلى مكتب الاستشارات الطبية في لورد وطلب الأطباء أن تزوّدهم بكلّ الوثائق السابقة واقترحوا أن تجري فحوصات من جديد لسمعها. في الواقع، لقد وُلدت الفتاة قبل أوانها، وكانت تبلغ 26 أسبوعًا ولم تكن تزن سوى 800 غرام. وأمضت ثلاثة أشهر في مركز Gaslini de Genes حيث استطاع الأطباء أن ينقذوها إنما بعض الأدوية سبّبت بنزيف في الدماغ ما أساء إلى سمعها. وقد أثبتت الفحوصات اللاحقة بأنّ الفتاة تعاني صمًا في أذنيها.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من .الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير