Capture CTV

البابا يقدّم النصائح من أجل عيش ميلاد حقيقي

في خلال صلاة التبشير الملائكي

Share this Entry

“بهدف الدخول في الميلاد الحقيقي” أوصى البابا بالتوقّف أمام المغارة بصمت وتخيّل العذراء مريم والقديس يوسف يدخلان إلى بيت لحم”. ثمّ شكر في خلال صلاة التبشير الملائكي يوم الأحد 18 كانون الأول 2016 كل الأمنيات التي وصلته يوم أمس لمناسبة عيد ميلاده. وفسّر في خلال الصلاة المريمية التي ترأّسها في ساحة القديس بطرس بأنّ “نعمة الميلاد هي نعمة محبة وتواضع وحنان”.

وقال البابا: “أيها الإخوة والأخوات الأعزّاء، أنتم المؤمنين من روما والآتين من بلدان مختلفة، العائلات والمجموعات الرعوية والجمعيات. أنا أسألكم جميعًا أن تصلّوا على نية الحوار في الجمهورية الديمقراطية في كونغو التي تحدث بسلام من أجل تجنّب كل نوع من أنواع العنف ومن أجل خير البلاد.

أنا أحيّي بشكل خاص جماعة UNITALSI على العمل الذي قمتم به، أناأشكركم كثيرًا! أنتم من صنعتم المغارة الحية التي تضمّ أشخاصًا ذوي احتياجات خاصة. بالإضافة إلى طلاب المعهد … أودّ أن أشكر كلّ الأشخاص والمراكز التي عبّرت بعيدي الثمانين عن أمنياتها لي. شكرًا جزيلاً!

أنا أتمنى لكم يوم أحد مبارك: الطقس جميل. يوم الأحد المقبل سنحتفل بعيد الميلاد. في هذا الأسبوع لا تنسوا أبدًاا وحاولوا أن تجدوا وقتًا قليلاً من أجل التوقّف بصمت وتخيّل مريم العذراء والقديس يوسف يتوجّهان إلى بيت لحم. تخيّلوا كيف يذهبان: الطريق والتعب إنما أيضًا الفرح والعاطفة ثم القلق بإيجاد مكان والانشغال بذلك… إنّ المغارة تساعدنا على ذلك. لنبحث عن الدخول في ميلاد حقيقي، ميلاد يسوع الذي يقترب منا – الله معنا، القريب منا من أجل تلقّي نعمة هذا العيد وهي نعمة المحبة والتواضع والحنان.

لا تنسوا أن تصلّوا من أجلي في هذه الفترة. غذاءً هنيئًا وإلى اللقاء!”

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من .الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير