Lourdes - Tudor-rose - Flickr - CC BY

لورد تنذهل أمام كل صنائع الرب!

محتفلةً باليوم العالمي للمريض في 11 شباط

Share this Entry

عيّن البابا فرنسيس الكاردينال بيترو بارولين “كنائب عنه” ليمثّله في اليوم العالمي للمريض عام 2017 بحسب ما أعلن مكتب دار الصحافة التابع للكرسي الرسولي في 19 كانون الثاني. لذا فإنّ أمين عام حاضرة الفاتيكان سيتوجّه لهذه المناسبة إلى فرنسا إلى المزار المريمي في لورد في 10 شباط و11 منه.

في الواقع، سيُحتفَل باليوم العالمي الخامس والعشرين للمريض في الكنيسة جمعاء وبشكل خاص في لورد حول عنوان: “انذهال أمام كل صنائع الرب: “لأنّ القدير صنع إليّ أمورًا عظيمة” (لو 1: 49).

هذا وسيشارك أمين عام حاضرة الفاتيكان في الحدث جنبًا إلى جنب الكاردينال بيتر توركسون عميد دائرة خدمة التقدم الإنساني الشامل. نذكر على البرنامج المعَدّ لهذه المناسبة تطوافًا مريميًا مساء يوم الجمعة وصلاة دولية يترأّسها الكاردينال بارولين في 11 شباط. كما سيزور الوفد البابوي كلّ أماكن استقبال المرضى وذوي الاحتياجات الخاصة.

وفي رسالة البابا الخاصة لهذه السنة: “يدافع البابا عن كرامة العجزة والمعوّضين الحاملين عاهات كبيرة ويقول: “لكل مريض عطية شخصية عليه أن يتشاركها مع الآخرين. كان المريض ويبقى دائمًا كائنًا بشريًا وعلينا أن نعامله على هذا الأساس”.

تجدر الإشارة إلى أنّ اليوم العالمي للمريض احتُفل به للمرّة الأولى في 11 شباط 1993 يوم عيد سيدة لورد وهو يوم عالمي أنشأه البابا القديس يوحنا بولس الثاني.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانيّة. مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير