Intention-de-prière-du-pape-François-février-2017-affice-RMDPP

على أيّ نوايا سيصلّي البابا في شباط؟

استقبال من يختبرون أوضاعاً صعبة

Share this Entry

طوال شهر شباط 2017، يطلب البابا فرنسيس إلى الكاثوليك أن يصلّوا معه على نيّة الترحيب بمن يعانون من أوضاع صعبة. وقد كتب نيّته على الشكل التالي: “فلنصلِّ على نيّة جميع الأشخاص الذين يعيشون التجربة، لا سيّما الفقراء واللاجئين أو المهمّشين، كي يجدوا في مجتمعاتنا الترحيب الذي ينقصهم والعزاء”.

وبحسب ما أورده القسم الفرنسي في زينيت، حمل موضوع هذا الشهر “بدون الفقراء، لا ملكوت”، في بادرة أراد منها الأب الأقدس لفت الانتباه إلى الأشخاص المتألّمين، سواء عبر الفقر أو التهميش أو ترك أراضيهم، كما وإلى ضرورة استقبال المجتمعات المسيحية هؤلاء الأشخاص ودعمهم؛ وهذه ضرورة متّصلة بالإنجيل.

من المؤكّد أنّ العديد من الأمور تصبّ في مصلحة فقراء مجتمعنا، لكنّ هذا لن يكون كافياً يوماً، طالما أنّ الظلم موجود وسيبقى يتفاقم، خاصة في ظلّ الأزمة الاقتصادية التي ترهق الأضعف.

من ناحية أخرى، لا يتردّد الأب الأقدس في أن يضعنا أمام مسؤوليّاتنا بوجه من يعيشون المحنة، ويذكّرنا باستمرار أنّه “علينا أن نقلق عندما يكون الضمير مخدّراً ولا يعود يتنبّه لأخيه الذي يعاني قربه”.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير