Cardinal-Joao-Braz-de-Aviz-Capture-CTV-Jubilé-de-la-Vie-consacrée-1er-fév-2016

الكاردينال براز دي أفيز: يسوع هو من قدّم مريم ويوسف وسمعان لله

نعم لمواجهة انخفاض عدد الدعوات أو التخلّي عنها

Share this Entry

“يجب تعلّم عيش صعوباتنا بإخلاص، عندما لا نرى الرب بكثرة”. هذا ما أكّده الكاردينال جو براز دي أفيز، رئيس مجمع مؤسسات الحياة المكرّسة ومجتمعات الحياة الرسولية، بحسب ما ورد في مقال أعدّته مارينا دروجينينا من القسم الفرنسي في زينيت.

وقد عبّر الكاردينال عن رأيه خلال مقابلة أجريت معه بتاريخ 2 شباط، لمناسبة تقدمة يسوع إلى الهيكل واحتفال الكنيسة باليوم العالمي للحياة المكرّسة.

في هذا السياق، اعتبر الكاردينال البرازيلي أنّه “علينا أن نخدم الرب في الشحّ وفي الوفرة”، مؤكّداً أنّه يتمّ العمل لمعرفة أسباب انخفاض عدد الدعوات أو التخلّي عنها في منتصف الطريق، تعقيباً على ما قاله الأب الأقدس للمناسبة نفسها، وعلى إصراره على الإخلاص ومواجهة “الصعوبات التي يختبرها هذا الإخلاص للرسالة”.

من ناحية أخرى، استشهد الكاردينال بأقوال الحبر الأعظم الذي تكلّم عن ضرورة جعل أنفسنا صغاراً لإيجاد الله والآخرين.

وختم براز دي أفيز حديثه مشدّداً على وجوب التعلّم من مريم ومن يوسف وسمعان الذين ظهروا أنهم يقدّمون يسوع إلى الهيكل، فيما في الواقع يسوع هو مَن قدّمهم الى هيكل الرب، ومشيئة الله هي التي قادتهم. كما وشجّع الكاردينال الجميع على تغذية هذا الإرث الذي منحنا إياه الله.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير