CTV

جنوب السودان: زيارة قيد الدرس يقوم بها البابا كإشارة إلى المسكونية

مصرّحًا عن هذه الإمكانية أثناء زيارته إلى الكنيسة الأنغليكانية

Share this Entry

تحدّث البابا فرنسيس بعد ظهر يوم الأحد 26 شباط عن احتمال القيام بزيارة مسكونية إلى جنوب السودان وأشار بعد أن أجاب عفويًا على الأسئلة التي طُرحت عليه بعد صلاة المساء: “إنّ معاونيّ يدرسون حاليًا إمكانية زيارة جنوب السودان”. وأفاد بأنّ أسقفًا أنجليكانيًا وآخر مشيخيًا وآخر بعد كاثوليكيًا أتوا في المساء معًا ليسألوه أن يزور البلاد. إنما طلب المبعوثون الثلاثة أن يقوم البابا بالزيارة كعلامة مسكونية برفقة أسقف الكنيسة الأنجليكانية جاستن ويلبي رئيس أساقفة كانتربري.

وأضاف: “نحن نفكّر ما إذا كانت الزيارة ممكنة في حال كان الوضع سيئًا هناك… إنما يجب أن نحقق هذه الزيارة طالما أنّ القادة الثلاثة يريدون السلام ويعملون معًا من أجله”. وكان البابا في وقت سابق أن استقبل في 27 تشرين الأول الفائت كلّ من رئيس أساقفة الكاثوليك من جوبا ورئيس أساقفة الكنيسة الأسقفية (الأنغليكانية) من السودان ومن جنوب السودان والمشرف على الكنيسة المشيخية وكلّ القادة المسؤولين المسيحيين في البلاد.

وعبّر البابا عن رغبته بزيارة البلاد بالرغم من أنّها تتمزّق بحرب أهلية ونزاعات قوية وشجّعهم على المثابرة في العمل من أجل السلام. كذلك، دعا البابا إلى اتخاذ إجراءات ملموسة للحؤول دون تفاقم الأوضاع في جنوب السودان في أثناء المقابلة العامة مع المؤمنين في 22 شباط وقال: “إنّ الأخبار المؤلمة التي تصلنا من جنوب السودان الذي يستشهد تتطلّب اهتمامًا خاصًا منا: إنه صراع يقتتل فيه الإخوة فضلاً عن أزمة تهدد الملايين من الأشخاص من بينهم العديد من الأطفال الذين يموتون جوعًا

 

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من .الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير