Hans - Pixabay - CC0

ما هي الخطيئة المفضّلة لدى الشيطان؟

جواب مقسّم

Share this Entry

هل يخاف المقسّم؟ وما هي الخطيئة المفضّلة لدى الشيطان؟ هذان السؤالان ومواضيع أخرى تمّ التطرّق إليها خلال مقابلة أجريت مع كاهن من الرهبنة الدومينيكانية الأب خوان خوسي غاليغو، وهو مقسّم من أبرشيّة برشلونة في كاتالونيا الإسبانيّة.

فبعد حوالى عقد على تعيين الأب غاليغو مقسّماً، قال الكاهن إنّ الخطيئة المفضّلة لدى الشيطان هي الكبرياء، بناء على ما ورد في مقال نشره موقع catholicnewsagency.com الإلكتروني. وحذّر من بعض ممارسات اليوغا والـ”نيو آيدج”، ومن بعض أنواع الإدمان التي تكون أشبه بنوع من المسّ.

وردّاً عن سؤال “هل شعرت يوماً بالخوف؟” أجاب الكاهن المقسّم: “في بداياتي، خفت كثيراً، إذ كنت أنظر خلفي وأرى الشياطين! في يوم، وخلال جلسة تقسيم، كنت أقول كالعادة “آمرك بالخروج” أجابني الشيطان وبصوت عال “غاليغو أنت تبالغ” وهذا الجواب هزّني”.

إلّا أنّ الكاهن يعرف أنّ الشيطان ليس أقوى من الله، وهو يذكر أنّه عندما تمّ تعيينه، قالت له إحد قريباته: “خوان خوسي، أنا خائفة، لأنّه في فيلم “إكزورسيست” مات شخص فيما رمى آخر بنفسه من النافذة”، فأجابها: “لا تنسي أنّ الشيطان أحد مخلوقات الله فحسب”.

كما وأضاف المقسّم خلال المقابلة أنّ من يكونون مسكونين يفقدون الوعي ويتكلّمون لغات غريبة فيما يتمتّعون بقوّة هائلة واستثنائيّة، وهناك من يتقيّأون ومن يجدّفون. وأعطى مثال فتى كان الشيطان يشعل النار في قميصه كلّ ليلة؛ كما وأشار إلى أنّ الشياطين كانت تعرض عليه صفقات ليعقدها معها، وتعده بالمقابل ألّا تعاود إزعاجه!

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير