Déclaration commune pape et Tawadros II - Egypte - capture CTV

"لعدم تكرار المعمودية التي أعطيت في كنيستينا"

الإعلان المشترك بين البابا فرنسيس وتواضروس الثاني

Share this Entry

“اليوم، نحن البابا فرنسيس والبابا تواضروس الثاني… نعلن بالروح نفسها والقلب نفسه أننا نسعى جدياً لعدم تكرار المعمودية التي أُعطيت في كنيستينا لكلّ شخص يرغب في أن ينضمّ إلى إحدى الكنيستين، طاعة لعمل الروح القدس”.

في إعلان مشترك وُقّع بتاريخ 28 نيسان 2017 في العاصمة المصرية، وضع الحبر الأعظم وبطريرك الأقباط الأرثوذكس حدّاً لممارسة “المعمودية المزدوجة”، والتي تقضي بإعادة تعميد المؤمنين الذين ينتقلون من كنيسة إلى أخرى.

فبعد 44 سنة على إعلان سلفَيهما بولس السادس والبطريرك شنوده الثالث في 10 أيار 1973، وقّع البابا فرنسيس والبطريرك تواضروس الثاني بدورهما إعلاناً بعد انتهاء لقائهما ضمن رحلة البابا الرسولية إلى مصر، بحسب ما أورده القسم الفرنسي من زينيت.

أمّا الوثيقة بحدّ ذاتها فهي تتضمّن تعبير كبيرَي الكنيستين عن رغبتهما في تكثيف الجهود المشتركة سعياً خلف وحدة واضحة في التنوّع تحت إمرة الروح القدس. “فلنعمّق جذورنا المشتركة في الإيمان الرسولي عبر الصلاة معاً وعبر البحث عن ترجمات مشتركة لصلاة ربّنا ولتاريخ موحّد للاحتفال بعيد الفصح. يمكننا التعاون في مجالات عديدة، والشهادة معاً على القيم الأساسية كالقداسة وكرامة العيش البشري والطابع المقدّس للزواج والعائلة كما احترام الخليقة كلّها”.

وأضاف الرجلان في الإعلان المشترك: “نحن نتشارك الانشغال بخير مصر وازدهارها، ونطالب بصوت واحد بحرية الدين وحرية الضمير المترسّخة في كرامة الإنسان”.

أمّا عن الجديد الذي يتعلّق بالمعمودية، فقد أشار الرجلان إلى أنّ الإرث المشترك لهذا السرّ “هو أساس الحجّ الذي نقوم به معاً نحو الشراكة التامّة، فيما نكبر في الحبّ والمصالحة”.

 

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير