Drapeau de l'Irak, place Saint-Pierre, capture

العراق: على المسيحيين أن ينعموا بكلّ حقوقهم

مؤتمر دولي في روما حول العراق

Share this Entry

“يدعم الكرسي الرسولي عودة المسيحيّين إلى سهل نينوى ويعلن أنّه عليهم أن ينعموا بنفس حقوق المواطنين الآخرين… ونحن نصرّ على مبدأ المواطنية”. هذا ما أعلنه الكاردينال بييترو بارولين أمين سرّ دولة حاضرة الفاتيكان، على هامش المؤتمر الدولي حول العراق والمعنون “العراق، عودة إلى الجذور”، برعاية منظمة “عون الكنيسة المتألّمة”، وذلك في 28 أيلول في روما.

وأضاف بارولين في كلمته، بحسب ما ورد في مقال أعدّته مارينا دروجينينا من القسم الفرنسي في زينيت، أنّ إحدى النقاط التي يصرّ عليها الكرسي الرسولي هي ألّا يصبح المسيحيّون أقلية محميّة في الشرق الأوسط وفي العراق، بل عليهم أن ينعموا بكلّ حقوقهم كأيّ مواطن آخر: “نحن ندعم حركة عودة المسيحيين إلى سهل نينوى، ونأمل أن يتمكّنوا من المساهمة ومساعدة المجتمع العراقيّ على العيش المشترك”.

وأضاف الكاردينال أنّ الكرسي الرسولي يتابع الشؤون العراقيّة بانتباه بالغ، متأسّفاً على الضغط الذي يعيشه العراق، “لأنّ هذا لا يساهم في خلق شروط السلام والمصالحة الضرورية للبلاد”.

تجدر الإشارة هنا إلى أنّه خلال المؤتمر، تمّ عرض خطّة لإعادة بناء 13 ألف منزل لمسيحيين، بعد احتلال الدولة الإسلامية لسهل نينوى.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير