Pape en prière, capture CTV

البابا للشرق: الفردوس هو غاية رجائنا وهدف وجودنا

في أثناء المقابلة العامة مع المؤمنين يوم الأربعاء 25 تشرين الأول

Share this Entry

الفردوس هو نعمة من الله يبيّن لنا فيها مدى رحمته ومحبته لنا! هذا ما ذكّره البابا فرنسيس للزوّار الناطقين باللغة العربية محيّيًا بشكل خاص كل الحجاج الزوار الآتين من العراق والأردن والأراضي المقدسة الذين أتوا للمشاركة في المقابلة العامة مع المؤمنين يوم الأربعاء 25 تشرين الأول 2017 في ساحة القديس بطرس. عبّر البابا باللغة الإيطالية قبل أن يُترجم حديثه أمين سرّه الخاص المونسنيور يوهانس غيد الكاهن القبطي من مصر.

وقال البابا: “أنا أحيّي من كل قلبي الحجاج الناطقين باللغة العربية بالأخص الآتين من العراق والأردن والأراضي المقدسة وقال لهم: الفردوس هو غاية رجائنا وهدف وجودنا”.

ثمّ فسّر نعمة “الرحمة” هذه قائلاً: “إنها النعمة التي يمنحنا إياها الله ليس من أجل استحقاقاتنا بل لكبر رحمته وحبه اللامتناهي لنا؛ إنه الأب الذي ينتظرنا من أجل أن يمنحنا غفرانه ويعيد إلينا الكرامة التي فقدناها بسبب معاصينا وابتعادنا عنه”. وختم: “ليبارككم الرب وليحمكم من كل شرّ!”

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من .الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير