Crèche place Saint-Pierre, Noël 2016, capture CTV

كيف ستكون الاحتفالات بالأعياد في الفاتيكان هذه السنة؟

روزنامة البابا لغاية كانون الثاني 2018

Share this Entry

نشر الكرسي الرسولي قبل شهرين روزنامة الاحتفالات الليتورجية التي سيترأسها البابا فرنسيس، كما نشاطاته التي سيقوم بها حتّى نهاية شهر كانون الثاني 2018، بحسب ما كتبته آن كوريان من القسم الفرنسي في زينيت.

تذكار الموتى ويوم الفقراء العالمي

يوم الخميس 2 تشرين الثاني، أي يوم تذكار الموتى، سيتوجّه الأب الأقدس لزيارة مقبرة نيتونو الأميركية قرب أنزيو جنوب روما، حيث سيحتفل بالقدّاس الإلهي “على نيّة جميع ضحايا الحروب”، حوالى الثالثة والربع من بعد الظهر.

وفي اليوم التالي، أي في 3 تشرين الثاني، وكما جرت العادة، سيترأس ذبيحة إلهية في بازيليك القديس بطرس في ذكرى الكرادلة والأساقفة الذين توفّوا في السنة المنصرمة.

أمّا بالنسبة إلى “يوم الفقراء العالمي” الأوّل في 19 تشرين الثاني، فسيحتفل البابا بقداس في العاشرة صباحاً. نذكر هنا أنّ هذا اليوم أسّسه البابا الأرجنتيني في رسالته الحبرية “بؤس ورحمة” التي نُشرت في 21 تشرين الثاني 2016 لمناسبة اختتام يوبيل الرحمة.

وفي نهاية الشهر المقبل، أي بين 26 تشرين الثاني و2 كانون الأول، سيقوم البابا برحلة رسولية إلى ميانمار وبنغلادش.

تكريماً لمريم

في بداية شهر كانون الأول، سيترأس الحبر الأعظم احتفالين تكريماً لمريم: في 8 كانون الأول أي في عيد الحبل بلا دنس، سيتوجّه الأب الأقدس في الرابعة من بعد الظهر إلى تمثال العذراء في ساحة إسبانيا (كما جرت العادة في روما منذ 8 كانون الأول 1957) لتكريمها.

كما وسيُقيم البابا ذبيحة إلهية تكريماً لسيّدة غوادالوبي “شفيعة المكسيك وإمبراطورية قارة أميركا الجنوبية” في 12 كانون الأول في بازيليك القديس بطرس، في السادسة مساء كالسنوات السابقة.

عيد الميلاد في الفاتيكان

عشية العيد، وكما في السنوات الأخيرة، سيبدأ قداس عيد الميلاد مساء الأحد 24 كانون الأول في التاسعة والنصف مساء في بازيليك القديس بطرس. أمّا يوم العيد في 25 كانون الأول، فسيوجّه أسقف روما في تمام الظهر رسالته الميلادية التقليدية، وسيعطي البركة لمدينة روما وللعالم، كما الغفران ضمن الشروط العادية التي تسمح بها الكنيسة، لا سيّما لمن سيتابعون البركة عبر التلفزيون والراديو أو الإنترنت.

من ناحية أخرى، سيترأس الأب الأقدس صلاة المساء في عيد مريم والدة الإله مساء الأحد 31 كانون الأول عند الخامسة، من بازيليك القديس بطرس، على أن يتبع الليتورجيا سجود للقربان الأقدس، كشكر على السنة المنصرمة، والبركة بالقربان.

في اليوم التالي، وفي عيد مريم والدة الإله في اليوم الأول من السنة الجديدة، سيحتفل البابا بالقداس في العاشرة صباحاً من البازيليك الفاتيكانية، وسيكون يوم الاثنين ذاك يوم السلام العالمي الواحد والخمسين.

عمادات الأولاد

بالنسبة إلى عيد الغطاس، سيحتفل البابا بالقداس في العاشرة صباحاً من يوم 6 كانون الثاني في بازيليك القديس بطرس. وفي 7 كانون الثاني، سيحتفل الفاتيكان بعيد معمودية الرب، على أن يُقيم الحبر الأعظم ذبيحة إلهية في التاسعة والنصف صباحاً في كنيسة السيستين. وكما هو التقليد المعتمد، سيُعمّد أولاد موظّفي الفاتيكان لتلك المناسبة.

أمّا بين 15 و22 كانون الثاني، فسيكون البابا في رحلة رسولية إلى التشيلي والبيرو.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير