L'Osservatore Romano

العائلة هي ال "نعم" التي نتلفّظ بها لإله المحبة

الى دابلن قريبًا للاحتفال باليوم العالمي للعائلات

Share this Entry

زار البابا فرنسيس وفدٌ من منظّمي اللقاء العالمي للعائلات في دابلن برئاسة الكاردينال كيفين فاريل رئيس المجلس الحبري للعلمانيين والعائلة والحياة أثناء المقابلة العامة مع المؤمنين يوم الأربعاء 25 تشرين الأول 2017 في ساحة القديس بطرس بحسب ما أشارت الصحيفة الفاتيكانية لوسيرفاتوري رومانو.

عمل كاثوليك أمريكيون في السابق من أجل تنظيم اللقاء المنعقد في فيلادلفيا في العام 2015. وقد رافقهم رئيس أساقفة دابلن المونسنيور ديارمويد مارتن.

من المتوقع أن يزور البابا فرنسيس دابلن في إيرلندا حيث سينعقد اللقاء العالمي للعائلات تحت عنوان “إنجيل العائلة، فرح للعالم” من 21 آب حتى 26 منه 2018.

وكان قد شدد البابا على دور العائلات المسيحية كمكان رحمة وشهادة للرحمة وقال: “إنّ العائلة هي ال “نعم” التي نتلفّظ بها لإله المحبة”. تجدر الإشارة إلى أنها ليست المرة الأولى التي يتحدّث فيها البابا عن العائلة وأهميتها في المجتمع.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من .الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير