Jesus Christ

Pixabay CC0

فرنسا: نسخة جديدة لصلاة الأبانا

ابتداء من 3 كانون الأول المقبل

Share this Entry

“لا تتركنا ندخل في التجارب”: تلك هي النسخة الجديدة للطلبة السادسة في صلاة الأبانا، والتي ستتمّ دعوة الفرنسيين إلى تلاوتها خلال الاحتفالات الليتورجية العامة، بدلاً من جملة “لا تُدخلنا في التجارب”، بحسب ما أورده موقع راديو الفاتيكان الإلكتروني بقسمه الفرنسي؛ على أن تدخل ترجمة صلاة يسوع الجديدة حيّز التنفيذ في 3 كانون الأول 2017، أو في الأحد الأول من زمن المجيء، والذي يُعتبر بداية السنة الليتورجية الجديدة.

في التفاصيل، شرح معنى هذا التعديل المونسنيور غي دي كيريميل أسقف غرينوبل ورئيس اللجنة الأسقفية لليتورجيا وراعوية الأسرار، وذلك خلال مؤتمر صحافي عُقد يوم الأربعاء 15 تشرين الثاني. أمّا التعديل بحدّ ذاته فهو يشير إلى الطلب من الله أن “يحرّرنا من التجربة التي تؤدّي إلى الخطيئة وإلى نوع من العبودية”.

وأصرّ المونسنيور على التحديد أنّ الترجمة السابقة لم تكن خطأ من الناحية التأويلية، إلّا أنّها “كانت تميل إلى أن يُسيء المؤمنون فهمها”.

وهذا التعديل هو فرصة للمسيحيين ليستعيدوا الصلاة التي علّمهم إياها يسوع، ولهذا السبب تمنّت مجموعة الأساقفة الفرنسيين أن ترافق هذا التغيير مع كتاب “صلاة الأبانا، نظرة متجدِّدة”. وهذا التعديل الذي أُدخل مع عيد العنصرة إلى بعض البلدان الفرانكوفونية (مثل بينان وبلجيكا)، سيُستعمل في كلّ الاحتفالات المسكونية، بناء على توصية مجلس الكنائس المسيحية في فرنسا.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير