Michael Adel Amen

وحدة المسيحيين: دم الشهداء يوحّد

تم تحقيق خطوات مهمة في مسيرة الوحدة

Share this Entry

عبّر الكاردينال كورت كوش رئيس المجلس البابوي لتعزيز الوحدة بين المسيحيين في مقابلة أجرتها معه فاتيكان نيوز لمناسبة افتتاح أسبوع الصلاة من أجل وحدة المسيحيين في 18 كانون الثاني 2019، بأنّ خطوات كبيرة تمّ تحقيقها نحو وحدة المسيحيين وذكر بأنّ هذا الموضوع هو أكثر ما يهمّ البابا فرنسيس.

وبالعودة إلى موضوع الأسبوع ألا وهو: “لن تبحث إلاّ عن العدل ولا شيء سواه!” فسّر الكاردينال بأنه يشير إلى شعب إسرائيل الذي أراد أن يجدد العهد مع الله قبل أن يدخل أرض الميعاد ويجد العدل”. أظنّ أنه بالنسبة إلى المسكونية إنه لمن المهمّ جدًا أن نفهم أنّ التاريخ قد جلب الجروحات والانشقاقات والانفصال وعلينا أن نجد الوحدة من جديد بالأخص من خلال الصلاة”.

وأضاف: “لقد قمنا بالكثير بالأخص مع العالم اللوثري وأنجزنا الكثير مع العالم البروتستانتي والأرثوذكسيّ: مع الاتحاد اللوثري العالمي نشرنا اتفاقًا مشتَرَكًا حول عقيدة التبرير، منذ عشرين عامًا في 31 تشرين الأول 1999. ومنذ ذلك الحين، انضمّ إلى هذا البيان الميثويون والإصلاحيون والأنغليكان. إنها خطوة كبيرة في مسيرة التقدّم ومفاجأة كبيرة بالنسبة إلينا أن يكون شارك فيها كنائس أخرى”.

دم الشهداء يوحّد المسيحيين

تمامًا مثل أسلافه، إنّ البابا فرنسيس هو منفتح كثيرًا على المسكونية وهو يذكّر على الدوام بأنه ليس خيارًا إعتباطيًا بل هو التزامًا بالنسبة إلى كلّ المسيحيين كما قال لنا ذلك في مرسومه عن المسكونية في المجمع الفاتيكاني الثاني.

بالنسبة إلى الكاردينال، إنّ البابا فرنسيس يهمّه عنصرين أساسيين، الأوّل “البعد الثالوثي، السير معًا والصلاة معًا والتعاون معًا”… لأنه لا يمكننا أن نحقق الوحدة بشكل مجرّد بل بطريقة ملموسة، من خلال السير على الدوام والصلاة معًا والتعاون معًا”.

وأما الأمر الثاني الذي يهمّ البابا فهو مسكونية الدم، لأنّ حوالى 80 في المئة من الأشخاص المضطَهَدين باسم الإيمان هم مسيحيون… إنما لا يتمّ اضطهاد المسيحيين لأنّهم لوثريون أو أنغبيكان أو ميثوديون أو كاثوليك أو أرثوذكس، بل هم مضطَهَدون لأنهم مسيحيون. دم العديد من شهداء اليوم لا يقسم بل يوحّد المسيحيين”.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانيّة. مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير