Le Pape Prie © Vatican Media

العراق: تضامن البابا بعد غرق عبّارة في الموصل

وصلوات للسلطات المحلية والمُنقذين

Share this Entry

عبّر البابا فرنسيس للعراقيّين عن تضامنه بعد غرق عبّارة تسبّب بموت حوالى مئة شخص في نهر الدجلة بتاريخ 21 آذار 2019، بناء على ما كتبته الزميلة آن كوريان من القسم الفرنسي في زينيت.

ففي برقيّة وُجّهت للسلطات الكنسيّة والمدنيّة المحلية في اليوم التالي على الحادثة، عبّر الأب الأقدس عن حزنه العميق “حيال مَن فقدوا حياتهم” خلال المأساة، مع العِلم أنّ أغلبيّة الضحايا هم من النساء والأطفال الذين كانوا يحتفلون بالسنة الجديدة الكرديّة.

ومع تعبيره عن “تضامنه في الصلاة” مع جميع الأشخاص المحزونين، عهد البابا بالضحايا “لرحمة القدير”، وأكّد على “صلاته على نيّة السلطات المحلّية والمُنقِذين”، كما يمكن أن نقرأ في الرسالة الموقّعة من الكاردينال بييترو بارولين، أمين سرّ دولة حاضرة الفاتيكان. كما وطلب البابا من الله “إحلال بركات الشفاء والقوّة والعزاء على كامل الأمّة العراقيّة”.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير