تغريدة البابا: أولويّة المؤمنين في وقت المِحن

تغريدة البابا على تويتر يوم الجمعة 5 تموز 2019

Share this Entry

“في الأوقات الصعبة، وبشكل خاص في أوقات السلم، تكمن أولويّة المؤمنين بأن يكونوا متّحدين بيسوع رجاؤنا”. إنها التغريدة التي نشرها البابا فرنسيس اليوم على حسابه الخاص على تويتر في 5 تموز 2019.

وكان قد أكّد في 21 أيّار الفائت بينما كان يحتفل بالقداس الإلهي في دار القديسة مارتا أنّ “سلام يسوع يرافق حياة الاضطهاد والمحنة. سلام عميق… عميق جدًا، لا يمكن لأحد أن ينزعه، سلام هو نعمة، يشبه البحر الهادئة بينما تتخبّطها المحن. أن نعيش بسلام مع يسوع هي خبرة بحد ذاتها، خبرة تدوم في كلّ المحن والمصاعب والتجارب”.

وتابع: “من يعيش بسلام مع يسوع لا يفقد يومًا حسّ الفكاهة مشجّعًا على تعلّم الضحك مع ذاتنا والآخرين فهذا يساعدنا على التنفّس”.

ثمّ فسّر أثناء صلاة التبشير الملائكي في 28 نيسان الفائت بأنّ يسوع يحمل الفرح: “إن كنتَ حزينًا وتفتقد إلى السلام، أنظر إلى يسوع المصلوب وانظر إلى جراحاته واستقِ هذا الفرح منه”.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانيّة. مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير