L'archevêque Youhanna Jihad Battah @ Zenit.org

كنيسة أنطاكية للسريان: المونسنيور بطاح رئيساً جديداً لأساقفة دمشق

والمونسنيور شهدا مدبّراً في الحسكة ونصيبين

Share this Entry

انتخب سينودس أساقفة كنيسة أنطاكية للسريان المونسنيور يوحنا جهاد مطانيوس بطاح رئيساً لأساقفة دمشق، بعد أن كان أسقفاً للكوريا البطريركية، كما أعلن عن ذلك الكرسي الرسوليّ بتاريخ 12 تموز 2019، بحسب ما كتبته الزميلة مارينا دروجينينا من القسم الفرنسيّ في زينيت.

أمّا الانتخاب بحدّ ذاته فقد حصل بتاريخ 22 حزيران الماضي، أي قبل أيّام على عيد المونسنيور الثالث والستّين.

وُلد المونسنيور بطاح في دمشق بتاريخ 26 حزيران 1956، ودرس في جامعة الروح القدس الكسليك (في لبنان)، ليُنهي دراسته في روما. عام 1998، حاز على شهادة الدكتوراه في القانون الكنسيّ من المعهد الحبريّ الشرقيّ.

سيمَ كاهناً في 19 أيار 1991 ضمن أبرشيّة دمشق، وكان كاهن رعيّة قطنا. بين 2002 و2009، كان عميد جامعة القديس أفرام في روما، والتي تضمّ الطلّاب الشرقيّين الناطقين بالعربيّة.

بعد عودته إلى دمشق، عُيِّن نائباً عاماً للأبرشيّة. ثمّ أعطى البابا بندكتس السادس عشر سنة 2011 موافقته البابويّة على انتخاب المونسنيور بطاح أسقفاً على الكوريا البطريركية.

وفي سياق التعيينات أيضاً، عيّن بطريرك أنطاكية للسريان مار أغناطيوس يوسف الثالث يونان، وذلك بعد استشارة أساقفة الكوريا البطريركية، المونسنيور دنيس أنطوان شهدا (72 عاماً)، وهو رئيس أساقفة حلب للسريان الكاثوليك، مُدبّراً لأبرشية الحسكة ونصيبين في سوريا، خَلَفاً للمونسنيور جاك بهنان هندو.

Mgr Denis Antoine Chahda @ YouTube/ CV Noticias Tv

Mgr Denis Antoine Chahda @ YouTube/ CV Noticias Tv

وُلد المونسنيور شهدا في حلب في 19 آب 1946، ودرس في جامعة الروح القدس، الكسليك. سيمَ كاهناً عام 1973 في أبرشيّة حلب، وكان يتولّى العديد من المهام الرعوية حتّى سنة 1979، عندما نُقِل إلى ماراكاي في فنزويلا. وفي 13 أيلول 2001، انتُخب رئيساً لأساقفة حلب.

تجدر الإشارة هنا إلى أنّ مقرّ بطريركية أنطاكية للسريان يقع في بيروت (لبنان)، إلّا أنّ معظم المؤمنين السريان الكاثوليك يعيشون في العراق (42000) وفي سوريا (26000)، فيما 55000 منهم موزّعون في كلّ أنحاء العالم.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير