Alessandro Gisotti Rome-Panama© Vatican Media

المدير السابق لدار الصحافة الفاتيكانية: لطالما البابا دعمني وكان بمثابة أب لي

بعد ستة أشهر على تولّيه منصب رئيس دار الصحافة الفاتيكانية

Share this Entry

انتهت فترة ولاية أليساندرو جيزوتي مدير دار الصحافة الفاتيكانية بالنيابة في 21 تموز وقد عيّنه البابا نائبًا لرئيس التحرير في دائرة التواصل التي تجمع كلّ وسائل الإعلام الفاتيكانية.

وفي بيان له صدر في 18 تموز، حيّى أليساندرو جيزوتي تعيين ماتيو بروني على رأس دار الصحافة الفاتيكانية وعبّر له عن “جهوزيّته للتعاون”.

شكر المدير السابق جيزوتي البابا لأنه منحه فرصة أن يكون متحدّثًا رسميًا في فترة بابويّته وقال: “أنا ممتنّ جدًا له لأنه لطالما دعمني وكان بمثابة أب لي”. وكان قد عيّنه البابا بعد استقالة غريغ بورغ في 31 كانون الأول 2018.

هذا ولم ينسَ جيزوتي أن يشكر عميد دائرة التواصل باولو روفيني وكلّ قادة أمانة سرّ الدولة على احترامهم خياره “بتولّي هذه المهمّة البالغة الأهمية لفترة محدودة من الوقت”. وفسّر بأنّ هذه المهلة قد جعلته يضفي نفحة جديدة على مكتب الصحافة الفاتيكانية.

وتابع أليساندرو جيزوتي: “أنا قبلتُ بهذه المهمّة بروح من الخدمة، مدركًا أنها فترة استثنائية لم تعرفها من قبل دار الصحافة الفاتيكانية بسبب الاستقالة التي أتت بشكل غير متوقع من غريغ بورغ ونائبته بالوما أوفيخيرو…. إنّ العلاقة التي تربطني مع زملائي الصحافيين كانت بالنسبة إليّ إيجابيّة ولطالما تميّزت بالاحترام المتبادَل حتى في أوقات المواجهات التي كان لا بدّ منها أحيانًا”.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانيّة. مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير