Card Parolin, 150 ans du Bambino Gesù, capture Vatican News

الكاردينال بارولين يطالب بأن يجد المسنّون دعمًا قويًا

معبّرًا عن قلقه إزاء وضعهم

Share this Entry

عبّر الكاردينال بيترو بارولين عن قلقه إزاء وضع المسنّين بالأخصّ من يعانون مشاكل صحيّة وعقليّة وشارفوا على الموت وهم مبعَدون ومُهمَلون. وشدد على الحاجة الملحّة بإيجاد دعم قويّ لكرامتهم والقيم التي منحها الله لهم في الرؤية الأخلاقية والروحية التي تتشاركها الديانات الأخرى”.
هذا ما كتبه الكاردينال أمين سرّ حاضرة الفاتيكان في رسالة أودى بها صباح يوم الأربعاء 11 كانون الأوّل 2019 لمناسبة افتتاح الأعمال إلى رئيس الأكاديمية البابوية للحياة المونسنيور فيشينزو باليا والمشاركين في الندوة الدولية: “الدين والأخلاقيات الطبية: الرعاية التلطيفية والصحة العقلية في مرحلة الشيخوخة” في 11 و12 كانون الأوّل في روما.
إنّ هذه الندوة هي من تنظيم الأكاديمية البابوية للحياة والقمة العالمية للابتكار من أجل الصحة، وبادرت إليها مؤسسة قطر.
حيّى الكاردينال الخبراء والعلماء من ديانات أخرى تجمّعوا في روما ونقلوا تأكيد البابا على صلاته من أجل الندوة. وبحسب الكاردينال، سيكتشف المشاركون “قضية معقّدة وملحّة وقال: “يهدف موضوع هذا الحدث إلى إيجاد مكان للمسنّين بالأخص من يعانون المشاكل في الصحة العقلية وهم على شفير الموت”.
وأضاف: “إنّ هشاشة وضعف أولئك الذين يحتاجون إلى رعاية ملطّفة يجب ألاّ تسمح باتّخاذ موقف نفعيّ بحت. واقتبس من خطاب البابا الذي ألقاه أمام المسنّين في ساحة القديس بطرس في 28 أيلول 2014: “لسوء الحظّ، غالبًا ما يتمّ إهمالهم ورفضهم ويتمّ التخلّي عنهم وهذا ما يسبّب بموت رحيم حقيقي ومخفيّ”.
تمنّى الكاردينال التعاون المسكوني والديني حتى تستمرّ هذه الندوة بأن تعطي ثمارًا في الدفاع عن حقّ المسنّين بالحصول على الرعاية وفي بنيان ثقافة اللقاء والقبول التي فيها يتمّ تقديرهم ويحظون بالحبّ”.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من .الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير