Crèche Napolitaine, Place Saint-Pierre, Noël 2017 @ Vatican Media

تغريدات البابا روزنامة زمن المجيء

تحضيرًا لليلة عيد الميلاد

Share this Entry

بين 16 و23 كانون الأوّل، شكّلت تغريدات البابا روزنامة زمن المجيء التي تحدد مسار “الاهتداء” الذي لا يمكن أن ينطلق إلاّ من “الرحمة” واكتشاف “قرب الله”، “حب متواضع” قريب من المعاناة الإنسانية.

لم يكفّ البابا في هذه الفترة عن التشجيع على التأمّل بالمغارة منذ الأوّل من شهر كانون الأوّل، حجّه إلى غريتشيو، إلى مغارة القديس فرنسيس، مع نشر رسالته حول معنى المغارة.

في 15 كانون الأوّل، قال: “فلتساعدنا مريم العذراء، مع اقترابنا من الميلاد، على ألاّ نلتهي بالأمور الخارجية، بل أن نوفّر فسحة في قلوبنا إلى من جاء ويريد أن يأتي مجددًا ليشفي أمراضنا ويمنحنا فرحه”.

في 18 كانون الأوّل: “يمكن تلخيص الإجابة على التحدّي الذي تمثّله الهجرة المعاصرة في أربعة أفعال: استضافة وحماية ومساندة ودمج. إذا وضعنا هذه الأفعال موضع التنفيذ فسوف نساهم في بناء مدينة الله والإنسان”.

في 19 كانون الأوّل: “سيحلّ عيد الميلاد بعد أسبوع. في هذه الأيّام، وإذ نستعجل في الاستعداد للعيد، يمكننا أن نتساءل: “كيف أستعدّ لميلاد المحتفل به؟” يمكن أن نفعل ذلك بطريقة ناجعة من خلال صنع المغارة”.

وفي التغريدة الأخيرة: “تذكّرنا المغارة بأنّ الله لم يبقَ غير منظور في السماء، لكنّه جاء إلى الأرض، وصار إنسانًا. صُنع المغارة يعني الاحتفال بقرب الله: أن نكتشف أنّ الله حقيقي، ملموس، أنه محبة متواضعة نزلت إلينا”.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من .الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير