Messe de la nuit de Noël 2019, capture @ Vatican Media

البابا: إن بدت يداك فارغتَين ورأيتَ قلبك يفتقر إلى الحبّ، هذه الليلة لك

عظة الحبر الأعظم خلال قدّاس الميلاد

Share this Entry

“إن بدت يداك فارغتَين ورأيتَ قلبك يفتقر إلى الحبّ، هذه الليلة لك”: بهذه الجملة، ختم البابا فرنسيس عظته التي تلاها خلال قدّاس الميلاد ليلاً، في بازيليك القدّيس بطرس.

في التفاصيل، وبحسب ما نقلته لنا الزميلة أنيتا بوردان من القسم الفرنسيّ في زينيت، شرح الأب الأقدس خلال عظته قوّة الحبّ الذي ينكشف في الميلاد قائلاً: “إنّ نعمة الله ظهرت لتشعّ في حياتك. فاستقبلها، وسترى أنّ نور الميلاد سيشعّ فيك. إنّه الحبّ الإلهيّ، الحبّ الذي يغيّر الحياة ويُجدّد التاريخ ويُحرّر من الشرّ وينشر السلام والفرح”.

ثمّ دعا البابا المؤمنين في عظته إلى طرح سؤال على أنفسهم قائلاً: “السؤال الذي نطرحه في الميلاد هو: هل أدع الله يُحبّني؟ هل أستسلم لحبّه الذي أتى ليُنقذني؟ ففي يسوع، جعل العليّ نفسه صغيراً ليكون محبوباً منّا. وفي يسوع، جعل الله نفسه طفلاً، ليدعنا نقبّله”.

كما وشدّد الأب الأقدس على رسالة الحبّ تلك وعلى صِغر ليلة الميلاد: “هذه الليلة، ندرك أنّنا فيما لم نكن على قدر توقّعات الله، جعل هو نفسه صِغَراً. وفيما كنّا ننشغل بأعمالنا وأمورنا، أتى بيننا. إنّ الميلاد يُذكّرنا أنّ الله يبقى يحبّ كلّ إنسان، حتّى الأسوأ. ولي، ولك، ولكلّ واحد منّا، يقول: أحبّك، وسأظلّ أحبّك، فأنت قيّم في عينَيَّ”.

ودائماً ضمن عظة العيد، شدّد البابا على الامتنان قائلاً: “إنّ هبة بهذا الكبر تستحقّ امتناناً عميقاً. وقبول النِعمة يعني معرفة الشكران”.

ثمّ أخبر البابا أسطورة الراعي الذي وضعت مريم ويوسف الطفل يسوع بين يدَيه. فعندما وُلد المسيح، كان الرُعيان يأتون من كلّ صوب حامِلين الهدايا، إلّا أنّ أحدهم أتى ووقف جانباً، فيما كان يشعر بالخجل، لأنّه كان بغاية الفقر ولم يستطع أن يقدّم شيئاً. من جهة أخرى، كان يوسف ومريم يواجهان صعوبة في تلقّي الهدايا الكثيرة وحملها، خاصّة مريم التي كان عليها حمل الطفل بين ذراعَيها. وفي إحدى اللحظات، طلبَت من الراعي الاقتراب ووضعت يسوع بين يدَيه. فأدرك الأخير أنّه تلقّى ما لا يستحقّه، أي أن يحمل بين ذراعَيه أكبر هبة في التاريخ. فنظر إلى يدَيه اللتين كان قد شعر أنّهما فارغتَين، وقد أصبحتا الآن مهد الطفل. فشعر أنّه محبوب وتخطّى خجله، وبدأ يُري الآخرين يسوع، لأنّه لم يستطع أن يترك لذاته هبة الهبات”.

Messe de la nuit de Noël 2019, capture @ Vatican Media

Messe de la nuit de Noël 2019, capture @ Vatican Media

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير