Visite de Justin Welby, 13 novembre 2019 @ Vatican Media

جنوب السودان: رسالة البابا الميلاديّة

مع الأسقف ويلبي وجون شالمرز

Share this Entry

وقّع البابا فرنسيس وجاستن ويلبي أسقف كانتربري وجون شالمرز القسّ السابق لكنيسة اسكتلندا رسالة سلام موجّهة لقادة جنوب السودان، لمناسبة عيد الميلاد اليوم في 25 كانون الأول، بحسب ما ورد في مقال أعدّته الزميلة آن كوريان من القسم الفرنسيّ في زينيت.

بالعودة إلى الزيارة الأخيرة لكبير الأنجليكان إلى الفاتيكان في 13 تشرين الثاني الماضي، كان البابا وجاستن ويلبي قد اتّفقا أنّه إن سمح الوضع السياسي في البلد بتشكيل حكومة وحدة وطنيّة خلال المئة يوم القادم، سيتوجّهان معاً في زيارة إلى جنوب السودان.

وقد كان البابا والقائد الروحيّ الأنجليكانيّ قد قرّرا أيضاً سنة 2017 أن يزورا البلد، إلّا أنّهما عدلا عن ذلك بسبب الصراع. ودائماً ضمن بادرة خاصّة بالبابا وبجاستن ويلبي، أجرى القادة السياسيّون والروحيّون رياضة روحيّة في الفاتيكان بتاريخ 10 و11 نيسان الماضي، وهو حدث مسكونيّ ودبلوماسيّ اختتمه البابا بتقبيل أرجلهم، راجياً إيّاهم بالبقاء في السلام.

كما وكان البابا الذي استقبل الرئيس سالفا كير في 16 آذار الماضي، قد أطلق مراراً نداءات لأجل البلد كي يتمّ حلّ “الصراع الأخويّ والأزمة الغذائيّة الخطيرة”.

رسالة إلى قادة جنوب السودان

أيّها السادة،

لمناسبة عيد الميلاد وبداية السنة الجديدة، نودّ أن نعبّر لكم ولشعب جنوب السودان عن أمنيات السلام والازدهار، مؤكّدين على قُربنا من جهودكم لتجسيد اتّفاقات السلام.

لذا، نرفع صلواتنا للمسيح الرب لأجل التزام متجدّد على طريق المصالحة والأخوّة، طالِبين البركات الوافرة على كلّ منكم وعلى الأمّة برمّتها.

فليُنِر الرب يسوع، أمير السلام، خُطاكم، وليُرشِدها في الطيبة وإلى الحقيقة، كي تكون زيارتنا إلى بلدكم المحبوب ممكنة.

فرنسيس، جاستن ويلبي، جون شالمرز

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير