Journée Mondiale Pour L'alimentation 2017, FAO © L'Osservatore Romano

كورونا: الأمم المتّحدة تحذّر من جوع أكثر من 130 مليوناً جرّاء الوباء

الابتعاد عن هدف انعدام الجوع بحلول العام 2030

Share this Entry

أصدرت منظّمات عديدة تابعة للأمم المتّحدة تقريراً أشار إلى أنّ وباء فيروس كورونا قد يدفع بـ130 مليون شخص إلى خطّ الجوع بحلول نهاية السنة، نقلاً عمّا ورد في مقال أعدّه ديفن واتكنز ونشره القسم الإنكليزي من موقع “فاتيكان نيوز” الإلكترونيّ.

في التفاصيل، وفيما ينتشر فيروس كورونا ويؤثّر على صحّة وغذاء الملايين، مع قلبِهِ جميع المقاييس المتعلّقة بسلسلة الغذاء وإنتاج الأطعمة وتوزيعها وشرائها، بالإضافة إلى مواجهة العائلات من كلّ أنحاء العالم مصاعب في الحصول على الغذاء الصحي، اجتمعت منظّمات عديدة لإنتاج التقرير السنويّ حول الغذاء في العالم State of Food Security and Nutrition in the World .

يُشير التقرير إلى أنّه من المُبكر تقييم التأثير الكامل لوباء فيروس كورونا. لكنّ التوقّعات الأوليّة تقترح أن يُضيف الوباء 83 مليون شخص على عدد مَن يُعانون من سوء التغذية في 2020، والذي يبلغ أصلاً 132 مليوناً.

كما ويرد في التقرير أنّ وباء فيروس كورونا جعل “نزعة الجوع” تتفاقم، هي التي بدأت تزداد منذ العام 2014. واعتبر أنّه على الأمد الطويل، سيتجاوز عدد الجياع 840 مليوناً بحلول العام 2030، مع الإشارة إلى أنّ شريحة كبيرة ممّن يُعانون من سوء التغذية هم من سكّان آسيا، مع توسّع سريع للأرقام إلى أفريقيا، بدون نسيان ذكر “عدم استقرار الغذاء” لدى العديدين في أميركا الشماليّة وأوروبا. وتشير الأرقام إلى 88.1 مليون شخص جائع في تلك المناطق خلال 2019، مقابل 84.9 مليوناً في 2018.

“وهذه الأرقام كلّها، كما يرد في التقرير، تقترح أنّ وباء كوفيد 19 يزيد الشكوك حول بلوغ هدف الأمم المتحدة المتّسم بانعدام الجوع، بحلول العام 2030”.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير