Notre Dame de Lourdes - Capture vidéo - Sanctuaire de Lourdes

لورد: أوّل حجّ عالميّ عبر الإنترنت اليوم

لمناسبة ذكرى الظهور الأخير للقدّيسة برناديت

Share this Entry

اليوم الخميس 16 تموز 2020، وفي ذكرى الظهور الأخير للقدّيسة برناديت سوبيرو، سيُقيم مزار سيّدة لورد أوّل حجّ عالميّ عبر الإنترنت، كما ورد في مقال أعدّه كريستوفر ولز ونشره القسم الإنكليزي من موقع “فاتيكان نيوز”.

في التفاصيل، مزار لورد فارغ لأوّل مرّة في تاريخه، بما أنّه مقفل أمام الحجّاج بسبب تفشّي وباء فيروس كورونا والتقيّد بالتدابير الصحية وتحديد عدد الزوّار.

وكنتيجة لذلك، نظّم مزار سيّدة لورد أوّل حدث افتراضيّ عالميّ، يُتوقّع أن يشارك فيه الملايين عبر التلفزيون والراديو والإنترنت ووسائل التواصل، “تحت عنوان الأمل والتضامن”، على أن يجمع “الحجّ الإلكترونيّ المتعدّد الأجيال والثقافات كلّ مَن يرون لورد منارة للإيمان والالتزام والمشاطرة والأمل، وهم في 4 أقطار العالم”، كما شرحه الموقع الإلكتروني الخاصّ بالحدث https://www.lourdes-france.org/en/lourdes-united/

على جدول الأعمال

انطلق الحجّ صباح اليوم عند السابعة بتوقيت فرنسا، وسينتهي مساء عند العاشرة، على أن يتضمّن احتفالات وتطوافات وتلاوة الوردية والصلوات. كما وأنّ برنامجاً مباشراً سيُبَثّ من المغارة بين الرابعة والسادسة من بعد الظهر (دائماً بتوقيت فرنسا)، بمشاركة شخصيّات دينيّة ومدنيّة شهاداتهم حول الدور الذي تلعبه سيدة لورد في حياتهم. كما وسيركّز المتكلّمون على مواضيع “التضامن والأخوّة والالتزام والمساعدة والأمل والبحث عن معنى الحياة”، فيما سيتمّ عرض موسيقى وأشرطة مسجّلة وتقارير تشرح معنى رسالة لورد.

رسالة أساسيّة

“على الرغم من القيود المفروضة على السفر، إنّ مئات آلاف الرسائل وصرخات النجدة والمعاناة، لكن أيضاً شهادات الإيمان ما زالت تصل إلى لورد، فيما القلوب تنبض مع الصلوات”، كما أورده الموقع الإلكتروني المذكور. “إنّ الأخوّة والكرم والأمل الذي حمله المزار منذ 162 سنة لم يكن يوماً أساسيّاً كالوقت الحالي… ومع الحجّ الإلكتروني في لورد، سيتتابع صدى رسالة العذراء في العالم”.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير