Card. Tagle, Messe pour Caritas Internationalis @ Vatican Media

كاريتاس: دعم البابا للتخفيف من الدَين

انطلاقة جديدة للعالم ما بعد فيروس كورونا

Share this Entry

دعت منظّمة كاريتاس الدوليّة المجتمع الدوليّ إلى الانضمام إلى نداء البابا فرنسيس لأجل وقفٍ عالميّ وشامل لإطلاق النار، ولأجل تخفيف ديون البلدان النامية، في حين أنّ معاناة الملايين زادها سوءاً وباء فيروس كورونا.

وقد أعلن أمين عام كاريتاس ألويسيوس جون أنّ المنظّمة تستعدّ “لانطلاقة جديدة لأجل العالم ما بعد فيروس كوفيد 19″، وذلك خلال تقديمه التقرير السنويّ للمنظّمة الدوليّة، كما نقلته لنا الزميلة مارينا دروجينينا من القسم الفرنسيّ في زينيت.

وأشار جون في كلمته إلى أنّ المنظّمة طلبت من وزراء مجموعة العشرين إلغاء الدَّين لتفادي كارثة بالنسبة إلى البلدان الأفقر في العالم، كما أورده موقع “فاتيكان نيوز” بتاريخ 16 تموز 2020، مع الإشارة إلى أنّ نداء كاريتاس أُطلِقَ قبل أيّام على لقاء وزراء ماليّة مجموعة العشرين لمناقشة الأزمة الاقتصاديّة الناتجة عن الوباء.

كما وأكّد جون أنّ كاريتاس جنّدت أكثر من 12 مليون يورو بفضل عمل شبكتها الواسعة عبر العالم، والتي تطال 15 إلى 16 مليون شخص منذ بداية تفشّي الوباء، مُشيراً أيضاً إلى أنّ مساعدة حيويّة وصلت إلى أفراد في بنغلادش وميانمار والبرازيل وفنزويلا وجمهورية أفريقيا الوسطى، ولبنان الذي يستقبل ملايين اللاجئين السوريّين والعمّال المهاجرين.

في السياق عينه، ومُستقبِلاً المشاركين في المؤتمر الصحفي، تكلّم رئيس منظّمة كاريتاس الدوليّة الكاردينال لويس أنطونيو تاغل عن نتائج العقوبات الاقتصاديّة في الشرق الأوسط، لافِتاً إلى أنّها لا تؤدّي إلى حلول بل تؤثّر على الأفقر والأضعف.

أمّا في مداخلتَيهما، فقد أشار الكاردينال ولفريد فوكس نابيير (رئيس كاريتاس في أفريقيا الجنوبيّة) وريتا رحيّم (مدير عام كاريتاس لبنان) إلى “دور الكنيسة التي لا تُضفي دعماً مادياً ضروريّاً فحسب، بل دعماً عاطفيّاً أيضاً على نور الرجاء”. وأكّد المتكلّمان أنّ “كاريتاس ملتزمة أكثر فأكثر في رسالتها القاضية بتعليم كيفيّة تطبيق عولمة التضامن”.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير