Le card Parolin @ Vatican News

فنزويلا ونيكاراغوا: لا تفقدوا الأمل

الحوار وسيلة للخروج من الأزمة

Share this Entry

وجّه أمين سرّ حاضرة الفاتيكان، الكاردينال بيترو بارولين، كلمات تشجيع للسجناء السياسيين في فنزويلا ونيكاراغوا، بحسب ما ذكرت محامية حقوق الإنسان تامارا سوجو في تغريدة نشرتها في 22 تموز 2020.

وقد نقلت تمارا سوجو، وهي فنزويليّة الأصلّ، ومديرة معهد كاسلا للكاردينال بارولين بما أنه كان سفيرًا بابويًا في كاراكاس حتى العام 2013، تقريرًا حول وضع حقوق الإنسان في بلدي أمريكا اللاتينية اللّذين يمرّان منذ سنوات بأزمة سياسيّة واقتصاديّة واجتماعيّة وإنسانيّة.

وقالت سوجو في تغريدة نشرتها باللغة الإسبانية على حسابها الخاص على تويتر: “الفاتيكان. أمين سرّ حاضرة الفاتيكان يوجّه رسالة إلى السجناء السياسيين في فنزويلا ونيكاراغوا: “ليباركهم الله وعسى ألاّ يفقدوا الأمل”.

في شباط الفائت، تحدّث الكاردينال بارولين عن الحوار واعتبره كوسيلة للخروج من أزمة فنزويلاّ: “تمنّى “حلاً داخليًا وسلميًا وديمقراطيًا يشهد على جهوزية الجميع للتحدّث مع الآخرين”.

وقد عبّر في روما أثناء الندوة الدوليّة بعنوان “علم تعليم القداسة – تحدٍّ عالميّ للمؤمنين العلمانيين”، بحضور الكاردينال بالتازار إنريكيه بوراس كاردوزو، رئيس أساقفة ميريدا والمدير الرسوليّ في كاراكاس، وشجّع الكاردينال بارولين على مساعدة السكّان بشكل ملموس والخروج من واقع “صعب” سيدوم لفترة طويلة.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانيّة. مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير