Pixabay CC0

البابا يطالب بنظام يكون فيه المال خادمًا وليس حاكمًا

أثناء مقابلته خبراء من العالم الماليّ

Share this Entry

يجب العمل على حماية نظام مالي نظيف بحيث “يُمنَع التجار من المضاربة في الهيكل المقدّس ألا وهو البشريّة”، إنه أمر يوليه البابا فرنسيس اهتمامًا كبيرًا، وقد أكّد ذلك صباح يوم الخميس أمام خبراء مجموعة Moneyval، لجنة المجلس الأوروبيّ الذي وصل إلى الفاتيكان في 30 أيلول الفائت لتقييم الإجراءات المتّخذة لمكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب.

ذكّر البابا في خطابه، أنّ الفاتيكان قد اتّخذ، في الآونة الأخيرة إجراءات “صارمة من الشفافيّة” في إدارة الأموال ومكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب. وكان قد تمّ إصدار خطة عمل في الأوّل من حزيران الفائت، لتعزيز إدارة أكثر كفاءة للموارد مثل الشفافيّة والرقابة والمنافسة في إجراءات منح العقود العامة”.

كذلك، ذكّر البابا الخبراء برغبته ألاّ “يضطهد التمويل الأضعف والأكثر حاجة”. ورأى بأنه من الضروريّ “إعادة التفكير في علاقتنا بالمال”، لأنه في حالات معيّنة، يبدو أنّ الإنسان قبِل أن يهيمن المال عليه، ولم يعد ينتبه إلى شرعيّة الأعمال أو استغلال الآخرين وذلك بهدف تكديس الثروات ليس إلاّ.

هذا وأسِف البابا إلى أنه في بعد المناطق، يتمّ الحصول على الأموال بأي ثمن ولو على حساب حياة الآخرين، إن بتلطيخ الأيادي بالدماء أو حتى تخصيص موارد ماليّة بهدف زرع الرعب حتى يهيمن الأقوى والأكثر سيطرة، الإنسان الذي يؤكّد سلطته على حساب الآخرين.

نصح البابا، عاملاً بوصيّة القديس بولس السادس، إنشاء صندوق عالميّ لمساعدة الفقراء والجياع بالأموال المستخدَمة حاليًا لشراء الأسلحة أو نفقات عسكريّة أخرى.

وفي الختام، ذكّر البابا أنّ يسوع طرد الباعة من الهيكل، لأنّ “ما من أحد يستطيع أن يخدم الله والمال” (متى 6: 24). عندما يفقد الاقتصاد وجهه الإنسانيّ، فهو لا يستخدم المال بل يخدمه، لذا من الضروريّ الردّ على هذا الشكل من عبادة الأصنام مقترحًا “إعادة ترتيب الأمور بشكل عقلاني يقود إلى خدمة الخير المشترَك: نظام يكون فيه المال خادمًا وليس حاكمًا”!

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من .الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير