Economie de communion - Capture vidéo

الإنسان هو من يجب أن يكون في أساس النظام الاقتصادي وليس المال

مؤتمر في روما لاستثمارات مستدامة

Share this Entry

“خمسة أعوام مضت على صدور الرسالة البابوية كن مسبَّحًا، استثمارات أخلاقية لعالم مستدام”: هذا كان عنوان المؤتمر الذي عُقد في 13 تشرين الأوّل 2020 في روما، بمشاركة الكاردينال جانفرانكو رافاسي وممثلين من شركات تقدّم خدمات ماليّة “لبيئة مستدامة”.

وكانت الرسالتان البابويتان “كن مسبّحًا” و”جميعنا إخوة” بمثابة أساس لهذا الحدث الذي نظّمه مصرف Südtirol بالتعاون مع وسائل إعلام فاتيكانية. وتساءل المشاركون: “هل من الممكن إعادة التفكير في نظامنا الاقتصاديّ والماليّ لنضع الإنسان في الأساس وليس المال؟”

وشدّد الكاردينال رافاسي، رئيس المجلس الحبري للثقافة: “إنّ الاستدامة ليست مجرّد ظاهرة فنيّة بل هي جزء من حقوق الإنسان في الجيل الرابع”.

وأضاف: “التمويل هو وسيلة. لا تنذهلوا بالعظمة، وقوّة الإدارة في مشروع ما. لنتذكّر دائمًا أنّ العمل ليس مجرّد مورد بل هو كرامة كلّ إنسان”.

وحذّر الكاردينال رافاسي: “أكّد لما غاندي منذ سبعين عامًا أنّ العالم سيتدمّر مع هذه السياسة التي لا أساس لها، مع الثروات من دون عمل، والأعمال من دون أخلاق، والعلوم من دون إنسانيّة. سيتدمّر العالم مع الدين من دون إيمان والذكاء من دون حكمة والتضامن الغامض من دون التضحية بالذات”.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من .الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير