Coupole de la basilique Saint-Pierre, Cité du Vatican © ZENIT - HSM

قضيّة بيتشيو: توقيف إداريّة إيطاليّة من قبل الإنتربول

مذكّرة توقيف دوليّة

Share this Entry

في ميلانو، أوقفت الشرطة الماليّة إداريّة إيطاليّة تُدعى سيسيليا مارونيا في إطار قضيّة الكاردينال بيتشيو، بعد أن صدرت بحقّها مذكّرة توقيف دوليّة عن الإنتربول، نزولاً عند طلب محقّقي الفاتيكان، كما نشرت الخبر جريدة la Repubblica بتاريخ 13 تشرين الأول 2020، وكما كتبت الزميلة آن كوريان مونتابوني من القسم الفرنسيّ في زينيت.

في التفاصيل، وبعد أن اتُّهِمَت بالاختلاس، فإنّ الخبيرة بالعلاقات الدبلوماسيّة البالغة من العمر 39 سنة، متورّطة في الفضيحة الماليّة المُحيطة بالعميد السابق لمجمع دعاوى القدّيسين، والذي طلب منه البابا فرنسيس في 24 أيلول الماضي الاستقالة والتنازل عن حقوقه ككاردينال.

وقد تمّ تسليم سيسيليا مارونيا، على أن تمثل أمام السُلطة القضائيّة في الفاتيكان للإجابة على تهمة التملّك الاحتياليّ لأصولٍ: بحسب وسائل الإعلام، بين كانون الأوّل 2018 وتموز 2019، دفعت أمانة سرّ الدولة (التي كان الكاردينال بيتشيو آنذاك على رأسها) مبلغ 500 ألف يورو لشركة وهميّة في سلوفينيا (Logsic)، كانت سيسيليا مديرتها. ومبلغ المال هذا الذي كان مُخصَّصاً رسميّاً لعمليّات إنسانيّة في آسيا وأفريقيا، قد يكون استُعمِل لشراء منتجات فاخرة.

أمّا بيتشيو فقد دافع عن نفسه قائلاً إنّه خُدِع من قبل مَن أدخلها إلى الفاتيكان كامراة يمكن الوثوق بها وأضاف: “لطالما كانت علاقاتي مع سيسيليا مارونيا مؤسّساتيّة”.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير