Nonces apostoliques © Vatican Media

ما دور السفير البابوي بحسب أمين سرّ حاضرة الفاتيكان؟

أثناء عظة الرسامة الأسقفيّة للسفير البابويّ الجديد في أنغولا

Share this Entry

دعا أمين سرّح اضرة الفاتيكان، الكاردينال بيترو بارولين، إلى “خدمة الكنيسة وليس إلى استخدامها”، وذلك أثناء الاحتفال بالرسامة الأسقفيّة للمونسنيور جيوفاني غاسباري، الذي عُيّن سفيرًا بابويًا في أنغولا وساو تومي إي برينسيبي، في 17 تشرين الأوّل 2020، في روما.

وقد تأمّل أمين السرّ بحسب العظة التي نقلتها الصحيفة الفاتيكانية لوسيرفاتوري رومانو، بنموذج السلطة الذي قدّمه يسوع: “عوض السيطرة علينا، خدمنا بوداعة وأظهر لنا شكل السلطة التي تبدو وكأنها متناقضة لأنها خدمة سامية من الله لنا”.

وأضاف: “لذلك تجد كلّ سلطة بشرية سبب وجودها ونبلها من خلال التمثّل بهذا الأسلوب الإلهي”. في هذا السياق، فإنّ “كل سلطة” هي “أداة لصنع الخير تجاه الجميع وخاصة للمحتاجين”.

وأكّد الكاردينال أنّ مثال يسوع “يعلّمنا كيف نحوّل كل قوة إلى عطية ثمينة لفائدة المجتمع وكل شخص”. إنه “يحررنا من تصوّر السلطة والثروة كمصدر للهيمنة والغطرسة”.

ركّز الكاردينال بارولين على وظيفة السفير البابوي، “لتمثيل البابا والكرسي الرسولي في الكنائس الخاصة وفي الدول التي يُرسَل إليها”. وقال له: “تكمن رسالتك بإظهار رعاية البابا للكنائس المحلية وتفعيلها، وتزويد البابا بمعرفة محددة عن البلدان”.

كذلك، طلب أمينّ سرّ حاضرة الفاتيكان من السفير أن ينقل تعاليم البابا، خاصة “كرامة كل شخص من الحمل حتى الموت الطبيعي وحقوق الفقراء”، حول السلام والأخوة بين الشعوب واحترام الحرية الدينية وتعزيز اقتصاد عادل وشامل.

وقال إن عمل السفير البابويّ يكمن في “تعزيز التفاهم والسلام بين الأمم”. إنها “خدمة تُقدَّم لخير الكنيسة وللسلام في العالم”. خدمة “تكون أكثر فاعلية وإشراقًا إذا كانت تتغذى باستمرار من حياة الصلاة والتأمّل في كلمة الله، وتتجسد بأسلوب حياة يسمح بظهور نور الإنجيل، أسلوب حياة يكمن فيه اللّطف، البساطة، الحكمة، التواضع، الصفاء، الوداعة”.

وهكذا، حتى في الحالات التي يتعذّر فيها إعلان “اسم وكلمة المسيح”، فإن “أصالة حياة الممثل البابوي ورصانته وصدقه ستصبح شهادة واضحة وبليغة”.

وفي الختام، شجّعه الكاردينال على أن يعيش “حوارًا أخويًا” مع المؤمنين من الطوائف الدينية الأخرى وجميع أصحاب النوايا الحسنة.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من .الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير