© Scholas Occurrentes Au Mozambique

موزمبيق: مركزان صحيّان بدعم من البابا فرنسيس

أسقف بيمبا يعبّر عن شكره للبابا

Share this Entry

سيتمّ إنشاء مركزين صحيين بفضل التبرّع الذي قدّمه البابا فرنسيس لأبرشيّة بيمبا الواقعة في مقاطعة كابو ديلجادو، في موزمبيق، بحسب ما أشارت الوكالة الفاتيكانية فيدس يوم الأربعاء 9 كانون الأوّل. في غضون شهرين أو ثلاثة، ستبدأ المراكز بخدمة السكّان النازحين.

وصرّح المونسنيور لويس فرناندو ليسبوا، أسقف بيمبا، أنّ البابا فرنسيس قد قدّم مئة ألف يورو لدعم السكّان النازحين وشكره على مساعدته. وأشار الأسقف إلى أنّ قرار بناء المراكز الصحيّة قد اتُخذ بعد مشاورة المسؤولين المعنيين في مساعدة النازحين.

في الواقع، تعرّضت مقاطعة كابو ديلغادو منذ العام 2017 لأعمال عنف تسبّبت بها مجموعة زعمت بأنها “الدولة الإسلاميّة” وقد أودت هجماتها بحياة أكثر من 2300 شخص حتى الآن وتشريد 600 ألف آخرين.

تُعتبَر المساعدة الصحيّة واحدة من الحاجات الرئيسة للعائلات الفارّة من القتال، نصفهم أطفال، وقد فسّر الأسقف: “يقع المركزان في المقاطعة الأكثر شعبيّة في كابو ديلغادو، والآخر في مونتيبويز، في جنوب غرب المقاطعة، بعيدًا عن كلّ هجمات المتمرّدين، وهو أحد الأماكن الأكثر أمانًا الذي يسعى النازحون إلى الوصول إليه”.

يعتبر أسقف ليشبونة أنّ مداخلة البابا بالغة الأهميّة لأنّها جذبت انتباه العالم إلى مقاطعة موزمبيقيّة: “بعد أن بدأ البابا بالتحدّث عن كابو ديغالدو، تسلّطت الأضواء عليها وأبدت جماعات ومنظّمات وحتى بلدان عديدة اهتمامها بها. أظنّ أنّ شخصيّته قد دفعت بالجميع إلى تحمّل المسؤولية واعتبار الأزمة مشكلة جماعيّة.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من .الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير