Journal télévisé TG5, capture video Canale 5, mediaset

رأي البابا في العالم ما بعد كوفيد: يجب إعادة النظر بكلّ شيء

مقابلة مع الحبر الأعظم

Share this Entry

“إنّ مستقبل العالم ما بعد وباء كوفيد يتعلّق بـ”قرارنا”… للخروج بشكل أفضل من أزمة الوباء، علينا أن نسلك طريقاً معيّناً. لكن إن أردنا استعادة الأمور السابقة نفسها، فسيكون ذلك سلبيّاً. وكيف نصبح أفضل؟ يجب إعادة النظر في كلّ شيء”: هذا ما أكّده البابا فرنسيس خلال مقابلة ضمن نشرة أخبار TG5 والتي بُثَّت في 10 كانون الثاني 2021 على قناة التلفزيون الإيطالي الخاصّ Canale 5، كما كتبت الزميلة مارينا دروجينينا من القسم الفرنسيّ في زينيت.

وقد شرح الأب الأقدس كيف يمكننا أن نستعيد الثقة بعد سنة صعبة، خلال حديث مع الصحافيّ فابيو مارشيزي راغونا، جرى في دار القدّيسة مارتا في الفاتيكان، بالإضافة إلى تطرّقه إلى مواضيع متعدّدة من أصلها الوباء، اللقاح، أعمال الشغب التي شهدتها الولايات المتّحدة الأميركيّة، الإجهاض، السياسة وحياته اليوميّة.

ودعا الحبر الأعظم إلى إجراء تحليل عميق عن الأوضاع المُريعة التي يعيشها عالم اليوم، مُذكِّراً بأنّ “القيم الكبيرة موجودة دائماً في الحياة، لكن يجب أن تُتَرجَم في لحظات، لأنّ اللحظات التاريخيّة ليست دائماً نفسها. القيم لا تتغيّر في التاريخ، لكنّ التعبير عنها يتعلّق دائماً بثقافة الحقبة”.

ودائماً في سياق المقابلة، تطرّق الحبر الأعظم إلى “مُشكلتَين خطيرتَين: وضع الأولاد ووضع الحروب”. وقال البابا: “فكّروا في الأولاد الذين هم بلا مدرسة والذين يُعانون من الجوع. إحصائيّات الأمم المتّحدة مُخيفة. فكّروا في الأولاد الذين وُلدوا في الحرب والذين يعيشون الحرب منذ 10 أعوام، فيما لا يعرفون ما هي رائحة السلام. فلنفكّر ببساطة بالأولاد بالإجمال: الإحصائيّات مُريعة”.

إطعام البشريّة طوال سنة

أكّد البابا أنّه “علينا جميعاً أن نطرح على أنفسنا السؤال التالي: ماذا يمكننا أن نفعل لإحضار جميع الأولاد إلى المدرسة والسماح لجميع الأولاد بالأكل؟”، داعياً إلى التساؤل أيضاً عن “طريق السلام”.

وأشار إلى أنّها “مشاكل يجب أخذها على محمل الجدّ. وإن أردنا الخروج مِن هذا الوضع بدون رؤية تلك الأمور، سيكون المخرج أسوأ بعد”.

ثمّ أضاف: “الأولاد والحروب مشكلتان، وهناك مشاكل كثيرة أخرى”، داعياً إلى “التفكير في أمور حسّية والتساؤل: ماذا يمكننا أن نفعل لتغيير الوضع؟ إنّ الإحصائيّات تُشير إلى أنّنا إن ضحّينا بشهر من الإنفاق على الحروب، يمكننا أن نُطعم البشريّة طوال سنة! يجب إدراك هذه المأساة في العالم… بهدف الخروج مِن هذه الأزمة مرفوعي الرأس وبشكل أفضل، يجب التحلّي بالواقعيّة. تنقصنا الواقعيّة”.

في السياق عينه، أطلق البابا نداء لمساعدة مَن خسروا كلّ شيء خلال الوباء، “فقراء كوفيد الجدد”: “اسألوهم عن حاجاتهم وجِدوا لها حلّاً. إنّ القُرب يؤدّي إلى حلّ المشاكل. الأخوّة هي الكلمة المفتاح. علينا أن نكون خلّاقين وجريئين عبر اختراع سبل للقُرب. وهذا القرب ضروريّ للمرافقة وإيجاد الحلول وفتح طرق الرجاء”.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير