Audience générale du 13 janvier 2021 © Vatican Media

البابا: متّى نُمجّد الرب؟ “دائماً”

التحيّات ضمن المقابلة العامّة

Share this Entry

دعا البابا فرنسيس المؤمنين الناطقين بالفرنسيّة إلى “عيش روح التسبيح”، وذلك خلال المقابلة العامّة التي ترأسها اليوم في 13 كانون الثاني 2021 في مكتبة القصر الرسوليّ، كما كتبت الزميلة آن كوريان من القسم الفرنسيّ في زينيت.

وتمنّى أن “تسكن روح التمجيد قلوبنا في هذه السنة المكرّسة للقدّيس يوسف، وسط أفراحنا وأزماتنا”.

نُشير هنا إلى أنّ الأب القدس كان قد كرّس تعليمه اليوم لصلاة التسبيح، وشرح أنّ “التمجيد (أو التسبيح) ينبع من اختبار شعورنا بأنّنا أبناء العليّ. ويجب ممارسته ليس فقط عندما تملأنا الحياة فرحاً، بل أيضاً في اللحظات الصعبة والطرقات الصعبة. هذا أيضاً زمن للتسبيح”.

كما وأعطى مثل القدّيس فرنسيس الأسيزي الذي “مجّد الله في نهاية حياته على جميع مواهب الخليقة، وعلى الموت أيضاً”.

أمّا فيما يختصّ بالتحيّة التي وجّهها البابا للمؤمنين الناطقين بالعربيّة، فقد سأل: “متى نمجّد الله؟” ليُجيب مباشرة “دائماً”. وأضاف: “يُظهر لنا القدّيسون والقدّيسات أنّه بإمكاننا دائماً أن نسبّح الله، في الهناء وفي البؤس، لأنّه الصديق المخلص، وحبّه لا يتضاءل أبداً. فليُبارككم الرب وليحمِكم مِن كلّ شرّ”.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير