Audience générale du 13 janvier 2021 © Vatican Media

نحتفل بذكرى ضحايا المحرقة

ذكرى تحرير معسكر الإبادة في أوشفيتز

Share this Entry

“نحيي ذكرى ضحايا المحرقة وكلّ الأشخاص الذين اضطهدهم ورحّلهم النظام النازيّ”، هذا ما قاله البابا فرنسيس باللّغة الإيطاليّة، أثناء المقابلة العامة يوم الأربعاء 27 كانون الثاني 2021، من مكتبته الخاصة من القصر الرسولي في الفاتيكان.

وفسّر البابا: “اليوم، نحتفل بذكرى تحرير معسكر الإبادة في أوشفيتز”. وهذه الذكرى تعني “إنسانيّة”، “حضارة” و”مستقبل الأخوّة”: إنّ التذكّر هو تعبير عن الإنسانيّة. التذكّر هو علامة عن الحضارة. التذكّر هو شرط لمستقبل أفضل من السلام والأخوّة”.

إنما أطلق البابا أيضًا تحذيرًا أنّ كلّ شيء يمكن أن يبدأ من جديد: “التذكّر هو أن نكون متيقّظين، لأنّ هذه الأمور يمكن أن تحصل مرّة أخرى، من خلال البدء بالمقترحات الإيديولوجية التي تريد إنقاذ شعب وتنتهي بتدميره وتدمير الإنسانية”.

ثم دعا البابا إلى اليقظة انطلاقًا من إدراك نشأة البربريّة النازيّة: “كونوا متيقّظين للطريقة التي تريدون فيها بدء مسار الموت والإبادة والوحشيّة”.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من .الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير