Family of christian refugees in Erbil

ACN

العراق: عون الكنيسة المتألّمة تقدّم منحًا لطلاّب جامعة أربيل الكاثوليكية

مشروع جديد لمناسبة زيارة البابا إلى العراق

Share this Entry

لمناسبة زيارة البابا إلى العراق، من 5 إلى 8 آذار 2021، التزمت منظمة عون الكنيسة المتألّمة ببرنامج جديد بقيمة 1.5 مليون يورو لدعم مسيحيي العراق: سيحصل 150 طالبًا من الجامعة الكاثوليكية في أربيل، على منح دراسية على مدى السنوات الأربع المقبلة، بحسب ما أفاد البيان.

*****

أكّد مدير عون الكنيسة المتألّمة في فرنسا بنوا دو بلانبري: “بعد المساعدة الطارئة، آن الآوان لنساهم في تأمين مستقبل الشباب. أنا مقتنع بأنّ الدعم المقدم للشباب ضروري للمساعدة في إعادة بناء مستقبل البلاد والسماح للمسيحيين والمجتمعات الأخرى بإعادة تعلّم كيفية العيش معًا”.

منذ عام 2011، قدمت عون الكنيسة المتألّمة مبلغ 50 مليون يورو كمساعدات للمسيحيين في العراق. كان عددهم 1.5 مليون في عام 2003 ويقدر عددهم اليوم بحوالي 250000، مما يجعل هذا البلد أولوية للمؤسسة البابوية. تركز الآن على مستقبل شبابها المسيحي الذين يعيشون في وضع متوتر. في الواقع، بينما يتمتع المسيحيون العراقيون بأمن نسبي، منذ هزيمة داعش، لا يزال الوضع الاقتصادي صعبًا. في غياب الآفاق، غالبًا ما يشعر الشباب أنه لا يمكنهم تأمين مستقبلهم المهني إلا عن طريق اختيار الهجرة.

منح دراسية لـ 150 طالبًا وطالبة من الجامعة الكاثوليكية في أربيل

إدراكًا لهذه التحديات، دعمت عون الكنيسة المتألّمة الجامعة الكاثوليكية الوحيدة في البلاد، جامعة أربيل، التي تقدم العديد من برامج البكالوريوس، لا سيما في مجالات الهندسة المعمارية والهندسة المدنية. ويشير رئيس الأساقفة بشار وردة، مؤسس الجامعة، إلى أن “جامعة أربيل الكاثوليكية بلا شك هي منارة ورمز للأمل، خاصة لجيل الشباب. سيكون دعم الجامعة الكاثوليكية في أربيل ماديًا من خلال المنح الدراسية مفيداً للغاية ليس للشباب الذين يأملون في مستقبل أفضل فحسب، بل في نفس الوقت سيعطي فرص عمل للمسيحيين وجميع الأقليات الأخرى والمحرومين”.

معظم طلاب الجامعة الكاثوليكية في أربيل هم من النازحين واللاجئين من مناطق مختلفة من العراق: بغداد والبصرة وديالى ودهوك وكركوك ونينوى/الموصل وسنجار والسليمانية. 72٪ من الطلاب مسيحيون و 10٪ مسلمون و 18٪ يزيديون. يوجد حاليًا 170 طالبًا مسجلين.

إنه رقم يأمل المطران بشار وردة أن يصل إلى ألف شخص بدعم من عون الكنيسة المتألّمة: “نحن بحاجة إلى نقل الأخبار السارة إلى الناس هنا عبر زيارة البابا. إن القدرة على الإعلان عن وجود 1000 طالب هنا في العام 2025 تمدّنا بالأمل. وهذا سيؤمّن مستقبلًا واضحًا لشبابنا وأولياء أمورهم”.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من .الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير