Avatar

Articles par الأب منتصر حداد

احد بشارة العذراء ( لوقا 1: 26-38) بحسب طقس الكنيسة السريانية الانطاكية

زمن المجيء والميلاد يجعلنا نتعرف بشكل عميق عن حقيقة إلهنا… هذا الإله الذي يفعل كل ما بوسعه ليعلمنا كيف نكون اناساً حقيقيين… نتأمل في هذا الزمن في مبادرة إلهنا المجانية لتحقيق الخلاص لنا، بان يصبح هو انساناً، محدوداً، وبهذا يثبت انه موجود (من اجلنا) وهذا هو إلهنا، أنا هو منو هو، أكون من أكون، من اجلكم. هذا ما أفهمه الله لموسى عندما ساله عن شخصه، اهيه أشير اهيه، أكون من أكون من اجلكم…

بين بغديدا وسيدة النّجاة بعدما قَتَلوا الرّمز، يطمرون جثّته

        لا يخفى على الجميع ما حدث في مذبحة كنيسة سيدة النجاة، أم الطّاق، كما كان يطلق عليها سكان بغداد، إذ كانت الكنيسة مَعلَماً للقاصي والداني، كانت بمثابة نقطة دالّة لجميع الناس المتنقلين داخل طرقات بغداد…

المسيحي على مثال يسوع، مدعو لأن يختار المكان الأخير

من منا لا يجاهد في سبيل الحصول على المراكز الاولى؟ من منا لا يجاهد في سبيل الحصول على درجات عالية في الدراسة؟ كثيرة هي المواقف التي اردنا أن نكون نحن في البداية ونتباهى لكوننا في المركز الأول، ولكن في كثير من الأحيان، يكون الافتخار لأن الآخرين يأتون بعدنا… ولكن، إلى أي حد علينا كمسيحيين أن نتعامل وفق هذا المنطق، ان نكون في المقدمة؟؟!!.

لا كنيسة، لا مسيحي بدون أفخارستيا

تعرف الكنيسة بأنها جماعة المؤمنين بيسوع المسيح القائم من بين الأموات، هذه الجماعة التي تنطلق من سر الافخارستيا كسرّ أساسي تستند عليه، الذي يرمز إلى حب الله للبشر بأن جاد بابنه الوحيد يسوع المسيح ليفدي ويخلص جميع البشر.